الاثنين في ١٦ تشرين الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 10:15 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٦ تشرين الاول ٢٠١٧
رأى الصحافي علي حمادة ان "منسوب التوتر ارتفع بين الحزب التقدمي الاشتراكي واللقاء الديموقراطي والتيار الوطني الحر، وبدأ يصل الى مستويات لا يجوز ان تصل الى هذا الحد"، لافتا الى ان "كلام الوزير جبران باسيل بالامس ليس الاول من نوعه لكنه يأتي ليُضاف الى سلسلة مواقف يعتبرها الحزب التقدمي الاشتراكي هجوماً عليه غير مبرر ومحاولة هز شجرة المصالحة من دون مبرر سوى لأجل حملة إنتخابية".وقال في حديث الى "المؤسسة اللبنانية للإرسال": "يريدون تحييد
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة   1   2     3     4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور