السبت في ١٧ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:18 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٨ كانون الثاني ٢٠١٨
بأسلوب استعراضي على طريقة مسرحيات «برودواي» حطّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب في دافوس لساعات، وقدم مداخلة لم تتضمن جديداً في سياسته، سوى إضفاء مزيد من الغموض على نياته، من خلال اللعب على تعابير مثل «أميركا أولاً» و «أميركا وحدها».أميركا أو أي دولة أخرى مهما بلغ حجمها، لا تستطيع أن تعيش وحدها في هذا العالم، وهذا مفهوم بالنسبة إلى غالبية ساحقة من الناس، باستثناء الشعبويين وأصحاب النظريات العنصرية الذين لا يتوقفون عن محاولة «إعادة
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     5     6     7   8   9     10     11  
الصفحة التالية
كاريكاتور