الثلثاء في ١٤ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:47 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٦ اب ٢٠١٨
::وسام سعادة::عادة ما يستحث كل منعطف وكل أزمة في تاريخ السياسة اللبنانية على قسط من التفكير، على اشتباك بالأفكار، أو في الحدّ الأدنى، أقلّه، بالشعارات. كان هذا الى سنوات من الآن. كان هذا وقت المجادلة حول النموذج الأصلح للبلد، "هونغ كونغ أم هانوي"، والسيل الكثيف حول الاحتلال والوصاية. كان هذا في أشد فترات الوصاية السورية صعوبة على حركة التفكير والتعبير، يوم تبلور تراث من أدب البيانات والعرائض، إبان السينودس من اجل لبنان وفي أعقاب
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2     3   4   5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور