الخميس في ٢٢ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:39 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٤ شباط ٢٠١٨
يقتضي الاعتراف بأنه حين خرجت الناس تطالب بالتحقيق الدولي لأجل معرفة من أعطى الأمر ومن خطّط ومن نفّذ جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري بتفجير موكبه، لم يكن الأكثر تفاؤلاً بإمكانه التصور بأن تشكيل محكمة دولية من أجل لبنان هو في قيد الإمكان والتحقق. يقتضي الاعتراف في المقابل، بأنه من اللحظة التي انطلق فيها قطار تشكيل هذه المحكمة، كان معظمنا يتوقع أمداً لإجلاء الحقيقة سابقاً على يومنا هذا بسنوات عديدة.بعد ثلاثة عشر عاماً على تلك الجريمة
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1     2     3   4   5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور