الجمعة في ١٧ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٦ نيسان ٢٠١١
::عبد الملك بن أحمد آل الشيخ:: منذ قيام ثورة الخميني في عام 1979 والنظام الحاكم في إيران يسلك خيار العنف في مواجهة المعارضة، وينهج أسلوب السحق التام للأقليات غير الفارسية الاثني عشرية المطالبة بحقوقها، تفعيلا للمادة الثانية عشرة من الدستور الإيراني التي تنص على أن: «الدين الرسمي لإيران هو الإسلام والمذهب هو الجعفري الاثني عشري» وبناء على هذه المادة، تواجه الأقليات الدينية، كالسنة، والشيعة غير الاثني عشرية، واليهود، والمسيحيين.
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1586     1587     1588   1589   1590     1591     1592  
الصفحة التالية
كاريكاتور