الاثنين في ١٨ حزيران ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:26 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢٣ نيسان ٢٠١١
::علي حماده:: أمام الرئيس السوري بشار الأسد خيارات صعبة، بل صعبة جدا. فالحركة الاحتجاجية التي انطلقت في منتصف آذار الماضي تحولت مع مرور الأيام وتساقط القتلى والجرحى المدنيين في الشوارع والساحات والمساجد ثورة حقيقية تحمل مطالب واضحة، بعضها تحقق على الورق، وبعضها لم يتحقق حتى الآن. ولكن الأكيد أن ما ينتظره الشعب السوري هو أن تتحقق المطالب التغييرية العميقة على أرض الواقع على قاعدة أن تغيير النصوص يحتاج الى تغيير الرجال الذين يطبقونها.
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1554     1555     1556   1557   1558     1559     1560  
الصفحة التالية
كاريكاتور