الاربعاء في ١٣ كانون الاول ٢٠١٧ ، آخر تحديث : 09:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٢ شباط ٢٠١١
::الياس الزغبي:: كتلك القرعاء التي تتباهى بشعر جارتها. أو كتلك المحاضرة في العفاف تحت قلم سعيد تقي الدين. هكذا هي فرقة الممانعة التي تعزف ألحان التعظيم لثورة مصر، من طهران الى الضاحية وغزّة، بينما يقف العضو الرابع في الفرقة مرتبكا خجولا على أبواب دمشق، يتحسّس ما اذا كان رأسه لا يزال في مكانه.الممانعون يهلّلون للشباب المصري الذي دقّ أبواب الحرّية "بكلّ يد مضرّجة"، وفي الوقت نفسه يقمعون الأحرار في ساحات طهران ويحاصرون القادة في
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1544     1545     1546   1547   1548     1549     1550  
الصفحة التالية
كاريكاتور