الاثنين في ١٩ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:50 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٥ اذار ٢٠١١
::نايلة تويني::لا نريد ساحة في مقابل ساحة حتى لا يتحول لبنان ساحة. ولا نريد المزايدة في العدد، لأنه متحرك وفق الاهواء والرغبات والمغريات والضغوط الاجتماعية والاقتصادية والطائفية، وخصوصاً ضغط السلاح، وهو البالغ الاثر على سكان الاطراف، حيث اكثريات تمتلك السلاح، في مقابل اقليات تفتش عن الاستمرار بكرامة الحد الادنى.ولكن ايضاً لا يمكننا تجاوز ساحة الحرية امس، ساحة 14 آذار 2005، ساحة الجماهير المطالبة بزوال الوصاية والاحتلال، ساحة
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1543     1544     1545   1546   1547     1548     1549  
الصفحة التالية
كاريكاتور