الخميس في ١٨ كانون الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢ اذار ٢٠١١
::فادي شامية:: ليس من السهل على أحد؛ التنكر للدور المحوري الذي لعبه وليد جنبلاط في حركة 14 آذار. الرجل كان في طليعة هذه الحركة حتى قبل أن تولد. يقول جنبلاط: "في صيف 2004 ذهبت إلى الديمان وصافحت البطريرك صفير، بعدما شاع عني التقلب والتغيير من بعض السذج والبسطاء، فقلت له لن أجدد للحود... وفي اليوم الثاني سرعان ما استيقظوا على الصدمة بعدما استدعى بشار الأسد، الرئيس رفيق الحريري، وقال له في تلك الجلسة الشهيرة: جدد للحود إنه أنا.. وإلا. وبدأت
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1542     1543     1544   1545   1546     1547     1548  
الصفحة التالية
كاريكاتور