الاربعاء في ١٢ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٢ كانون الاول ٢٠١٨
- كتب علي الحسيني-لم يكن اغتيال مدير العمليات في الجيش اللبناني العميد فرنسوا الحاج في الثاني عشر من كانون الأول العام 2007 بسيارة مفخخة، إلا محاولة لإسقاط الدولة اللبنانية من بوابة المؤسسة العسكرية التي ظلّت عصيّة على الإرهاب والتي ما زالت حتّى اليوم تُثبت أنها عماد الوطن ومظلّته الأمنية.فرنسوا الحاج. اسم كان تردد في أكثر من موقع خلال معارك "نهر البارد" المكان الذي استوطنته جماعات إرهابية تحت مُسمّى "فتح الإسلام" بقيادة شاكر العبسي
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة   1   2     3     4     5     6     7  
الصفحة التالية
كاريكاتور