السبت في ٢٣ شباط ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 11:21 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٢١ شباط ٢٠١٢
تواجه روسيا غضبا دوليا متناميا بشأن مبيعاتها من الاسلحة لسوريا لكنها لا تظهر ما يشير الى اذعانها للضغوط بل انها زادت من شحنات الاسلحة التي يقول منتقدون إنها تساعد في ابقاء الرئيس بشار الاسد في السلطة. ويقول منشقون على الحكومة إن روسيا وهي أكبر مورد اسلحة لسوريا باعت لدمشق ما قيمته نحو مليار دولار من الاسلحة التي تشمل نظم صواريخ في العام الماضي بينما زادت شحنات الاسلحة الصغيرة التي يصعب تتبعها منذ بدء الانتفاضة ضد الاسد. وفي يناير
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     3037     3038     3039   3040   3041     3042     3043  
الصفحة التالية
كاريكاتور