الاثنين في ١٥ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 01:07 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٠ اب ٢٠١١
الحرب السياسية والإعلامية التي تُشنّ على الرئيس سعد الحريري، في شقها الشخصي أو السياسي أو الوطني تُعيد التذكير بفصول من حرب الإلغاء التي سبق أن شنّها نظام الوصاية على الرئيس الشهيد رفيق الحريري، على مدى سنوات، وصولاً إلى جريمة اغتياله الارهابية في 14 شباط 2005. ولأن التاريخ يُعيد نفسه، يتولى وَرَثة سلطة الوصاية هذه الأيام إكمال هذه الحرب ضدّ الزعامة الحريرية بما تمثّله من موقع إسلامي ووطني وعربي. هذه الحرب لم تكن يوماً على نسقٍ واحد،
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1610     1611     1612   1613   1614     1615     1616  
الصفحة التالية
كاريكاتور