السبت في ١٨ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:26 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
١٦ تموز ٢٠١١
أعرب عضو كتلة "المستقبل" النائب عمّار حوري عن أسفه وإستغرابه لأنَّ "الحكومة باتت آخر من يعلم عن تفاصيل الإفراج عن الإستونيين السبعة الذين خطفوا في آذار الماضي وأفرج عنهم قبل أيام"، لافتاً إلى أن "هذا الأمر يؤكد أن لبنان عاد ساحة للرسائل الخارجية". وأوضح: "لقد تم الإختطاف على أرض يحميها سلاح غير شرعي وتم نقلهم إلى سوريا ثم سلموا على أرض يحميها السلاح غير الشرعي أيضاً، والدولة لا معلومات لديها، وهذا يؤكد أن أهداف عملية الخطف ليست لبنانية،
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1953     1954     1955   1956   1957     1958     1959  
الصفحة التالية