الاثنين في ٢٣ نيسان ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:43 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
٣ نيسان ٢٠١١
لفت عضو كتلة "المستقبل" النائب زياد القادري إلى أنّ "ما يعني قوى الرابع عشر من آذار ليس عملية تأليف الحكومة إنما استقرار البلد وأمنه واقتصاده، ذلك أن لبنان بدأ يدفع فاتورة التأخير في التأليف من أمنه واستقراره واقتصاده"، واضعًا هذا الوضع المتردي الذي وصل إليه البلد "برسم المعنيين بالتاأليف المتلهين بتناتش الحصص والمغانم والمستغرقين بلعبة الشروط والشروط المضادة".القادري، وفي حديث لموقع "لبنان الآن" رأى أنّ "الرئيس المكلف نجيب ميقاتي في
» المزيد
 
 
 
الصفحة السابقة
الصفحة     1924     1925     1926   1927   1928     1929     1930  
الصفحة التالية