الجمعة في ١٩ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:53 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
خير تفقد والحاج حسن أضرار السيول في اللبوة والفاعور
 
 
 
 
 
 
١٢ تشرين الاول ٢٠١٨
 
تفقد الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير اضرار السيول التي اجتاحت بساتين وطرقات وبعض المنازل والمحال على طريق المجنة وساحة اللبوة في البقاع الشمالي، أي الطريق الدولي في بعلبك.

وواكب خير في جولته وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسين الحاج حسن، النواب: علي المقداد، ابراهيم الموسوي، وايهاب حمادة، امين سر وحدة ادارة الكوارث والازمات في المنطقة المهندس جهاد حيدر ممثلا محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، وقيادات من حركة "امل" و"حزب الله" ورئيس بلدية اللبوة محمد رباح.

وتابع خير جولته على المناطق المتضررة في منطقة الفاعور في البقاع الاوسط.

خير
وقال خير خلال الجولة: "الزيارة جاءت بناء على توجيهات من الرئيس المكلف سعد الحريري وقد اعطينا توجيهاتنا لوزارة الاشغال العامة والدفاع المدني والصليب الاحمر اللبناني بالتوجه السريع الى المناطق المتضررة في اللبوة والفاعور من اجل ازالة مخلفات واضرار السيل. وحتى الساعة تمكنا من اعادة تسعين بالمئة من الامور الى نصابها وخلال اسبوع سنعيد الامور الى ما كانت عليه قبل العاصفة".

أضاف: "أجرينا اتصال مع وزير الطاقة سيزار ابي خليل من اجل تكليف فريق بالكشف. وكا رأيتم الجيش اللبناني بادر وهو مشكور وهو يقوم حاليا بعمليات مسح الاضرار على المنازل والمزروعات والمحلات. ونطلب من المواطنين المتضررين المساعدة كي لا يذهب الصالح بالطالح ووزير المالية لن يبخل علينا وهذه مشيئة الله".

الحاج حسن
أما الحاج حسن فهنأ المواطنين على سلامتهم وشكر الهيئة العليا للاغاثة والحكومة على "التجاوب السريع" ووزير الاشغال العامة في حكومة تصريف الأعمال يوسف فنيانوس على "تجاوبه السريع بمعالجة الاضرار"، متمنيا "ان تكون التعويضات سريعة وما زلنا ننتظر تعويضات الصيف ناهيك عن تعويضات حوض العاصي ورأس بعلبك".

رباح
وطالب رئيس بلدية اللبوة وزير الطاقة "بمعالجة جذرية كي لا تتكرر المشكلة من خلال اقامة ممرات للسيول وحيطان الدعم والعبارات".

وشدد على "التعويض السريع للمنزل والمحلات واصحاب السيارات التي جرفها السيل واعادة البنية التحتية من طرقات وشبكات مياه وكهرباء وصرف صحي تعطلت جراء العاصفة".

الخليل
وأكد مسؤول الخدمات الاجتماعية في حركة امل خليل الخليل ان "الزيارة هدفها تفقد الاضرار وجاءت بتوجيه واهتمام من الرئيس نبيه بري الذي اعطى تعليماته لوزير الاشغال العامة يوسف فنيانوس والمالية علي حسن خليل بالتحرك السريع من اجل التعويض على المتضررين".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر