الثلثاء في ١١ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:14 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الحجار: يتوجّب على "حزب الله" توظيف موقعه لمصلحة لبنان
 
 
 
 
 
 
١٩ تشرين الثاني ٢٠١٨
 
اعتبر عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد الحجار أن "دور "حزب الله" الإقليمي واضح للجميع، و"الحزب" ليس قادراً أن يخفيه وهو لا يخفيه أصلاً بل يعبّر عنه صراحة. وأفعاله تدلّ على أن دوراً إقليمياً مُعطى له من قِبَل القيادة الإيرانية والحرس الثوري الإيراني، وهذا ليس سراً". ولفت في حديث الى وكالة "أخبار اليوم" الى أن "السؤال هنا هو هل هذا الدور الإقليمي لـ "حزب الله" يخدم لبنان ومصلحة لبنان، الجواب هو لا. فهذا الدور في نهاية الأمر يخدم المشروع الإيراني في المنطقة، سواء كان في غزة أو سوريا أو العراق أو اليمن. ولذلك تأتي دعوتنا الدائمة الى "حزب الله" الى أن يعود الى البلد، وأن يعمل وفق مصلحة الوطن".
إرهابيون؟
ورداً على سؤال حول ما إذا كان لبنان يتحمّل حكومة تتعامل فيها الولايات المتحدة مع وزراء "حزب الله" فيها على أنهم "إرهابييّن"، وخارج المنظومة الدولية، أجاب الحجار:"الرئيس الحريري أخذ قراره بإشراك "الحزب" في حكومة "الوفاق الوطني" بهدف تمثيل الكتل النيابية الوازنة الموجودة في مجلس النواب ضمن الحكومة، لكي يتمكّنوا كلّهم من اتّخاذ الإجراءات والقرارات اللّازمة في مواجهة التحدّيات الإقليمية والداخلية على كلّ مستوياتها الإقتصادية والمالية والسياسية والأمنية". وأضاف:"كيف يُمكن لـ "حزب الله" أن يتعامل مع ما يحصل في المنطقة ومنع ارتداداته على الداخل اللبناني؟ هذا الموضوع بحدّ ذاته هو نقطة يتوجّب على "الحزب" أن يواجهها وأن تكون الإجابة عليها لمصلحة البلد، بحسب رؤية اللّبنانيين كلّهم، وليس بحسب رؤية "الحزب" وحده".
وتابع الحجار:"نحرص على أن يكون "حزب الله" جزءاً من النسيج الوطني، ومن الدولة اللبنانية، لكونه يمثّل شريحة كبيرة من اللبنانيين المسلمين الشيعة. ولكن يتعيّن عليه توظيف هذا الموقع لمصلحة لبنان. في الفترة السابقة، كنّا نعتبر أن "حزب الله" كان يريد تسهيل تشكيل الحكومة، لأسباب متعدّدة. ولكن الموقف الأخير لأمين عام "الحزب" السيد حسن نصرالله من توزير نائب من "سنّة 8 آذار" أتى مُفاجئاً".
وختم الحجار:"هل كان "حزب الله" "يضحك علينا" في البداية؟ لا نعلم. ولكننا حالياً أمام واقع أن "حزب الله" هو المُعطل لتشكيل الحكومة، باعتراف كلّ المتابعين وكلّ القوى السياسية تقريباً. هل بفعله هذا يخدم المصلحة الوطنية واللبنانية؟ طبعاً لا، بل إنه يتسبّب بضرر كبير جداً للبنان واللبنانيين، وخصوصاً في الظروف التي نحن فيها".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر