السبت في ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:18 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بكاسيني: "سنّة 8 آذار" لن يمثلوا لا من حصة الحريري ولا غيره
 
 
 
 
 
 
٢ تشرين الثاني ٢٠١٨
 
أكد عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل جورج بكاسيني أن ما يسمى" كتلة النواب السنّة المستقلين" (سنّة 8 آذار) لن تمثل في الحكومة لا من حصة الرئيس سعد الحريري ولا من حصة غيره، لأن هذا التجمع النيابي ليس كتلة ولا اعضاؤه مستقلون بدليل مشاركة اربعة منهم في الاستشارات من ضمن كتل ستمثل في الحكومة ونائبين منفردين كل على حده . واستشهد بكلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الاخير في هذا الصدد، لافتا الى ان الشريكين الوحيدين المعنيين حسب الدستور بتشكيل الحكومة ، اي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، يرفضان هذا التمثيل فكيف لطرف ثالث ان يفرض توزير اي كان لاي سبب كان.

واستغرب بكاسيني في حوار مع المؤسسة اللبنانية للارسال صباح اليوم ما نسب لـ " حزب الله" عن رغبته في توزير احد النواب الستة وفاء لهم او تحت عنوان انه لا يتخلى عن حلفائه ، فقال ان الرئيس الحريري " مش فاتح مكتب خدمات وزارية" لتوزير فلان او فلان اكراما لهذا الحزب او غيره، وانما هو يسعى لتشكيل حكومة تضم المكونات السياسية الوازنة لمواجهة تحديات وازنة . وقال ان الحريري مستعد للتضحية في اي لحظة من اجل البلد لا من اجل كتلة مصطنعة تم تجميعها على قاعدة " زعبرة " موصوفة فقط سعيًا وراء اضعاف الرئيس الحريري او تحجيمه او الغائه وهذا امر غير وارد. اضاف: الحريري لا يهوى الاشتباك السياسي لا مع حزب الله ولا مع غيره لأنه يريد تشكيل حكومة قادرة على الانجاز اما الضغط عليه من اجل اضعافه فهو امر مرفوض ، فكما ان هناك جمهورا لحزب الله هناك جمهور لسعد الحريري ايضا ، وغير مقبول اضعاف رئيس الحكومة من اجل ارضاء كتلة غير موجودة اساسا كما قال رئيس الجمهورية. وأكد ان الحريري متمسك بالتوزيع الطائفي والمذهبي المعتمد في الحكومات ولا يقبل بتسلل احد من خلال هذا الموقع السياسي او غيره.، مؤكدا ان الاعتذار ورقة يملكها الرئيس المكلف اما اذا اعتذر فماذا يمكن ان يتغير مع التذكير بما اعلنه سابقا انه لن يقبل تكليفه ثانية في حال الاعتذار.

اضاف: صحيح ان حزب الله رشح نوابا سنة للتوزير منذ بداية الطريق لكن الرئيس الحريري رفض هذا المطلب منذ البداية ايضا، داعيا الى قراءة رسائل رئيس الجمهورية جيدا والتي حذر فيها بوضوح من مخاطر خارجية واضحة.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر