الاربعاء في ٢٦ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 04:17 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
خليل: آن الاوان لتحمل كل قوّة مسؤوليتها السياسية
 
 
 
 
 
 
٢ ايلول ٢٠١٨
 
رعى وزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل احتفالا تكريميا للطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية، الذي أقامته بلدية قبريخا لمناسبة عيد الغدير، في حضور رئيس اتحاد بلديات جبل عامل علي الزين وفاعليات وعدد من أهالي البلدة.

بعد النشيد الوطني، ألقى إمام البلدة السيد حسين حجازي كلمة من وحي المناسبة، وكانت كلمة لمدير متوسطة الإمام الصدر الرسمية حسين الراعي، هنأ فيها الطلاب الناجحين، وشدد على "التعاون الوثيق مع بلدية قبريخا التي لم تتوان يوما عن تقديم الدعم المادي والمعنوي للمدرسة، والتعاون الدائم مع اتحاد بلديات جبل عامل والمواكبة الفعالة والإيجابية من حركة "أمل" و "حزب الله"، وطالب "بتأمين شبكة هاتف للمدرسة التي تضم أكثر من 600 طالب".

ونوه رئيس البلدية اسماعيل حجازي ب"دور المعلم وما صنعه من معجزات تتجاوز المستحيلات والحاجة الى المعلم السيد موسى الصدر الذي قاسى ما قاساه وعانى ما عاناه حتى صنع سفينة النجاة، إلى أن تمكن منه شيطان أخفاه"، وبارك للطلاب الناجحين، واضعا "كل الإمكانات في خدمتهم وخدمة المدرسة الرسمية ومعلميها".

بدوره تحدث خليل عن "عظمة عيد الغدير الأغر"، وقال: "استعدنا بالأمس خطاب الامام الصدر، خطاب الحفاظ على دينكم وعقيدتكم، وثقوا طالما انتم متمسكون بالغدير والامام موسى الصدر انتم منتصرون".

أضاف: "الرسالة الاساس هي الحفاظ على هذا النهج الذي يتعلق بقضايا الامة التي تواجه تحديات كبرى وقضايا الوطن الذي عليكم ان تبقوا مؤمنين به وبقوته ووحدته ومقاومته التي لم تنته الحاجة اليها بعد حتى وان شعر هذا العدو بانهزامه والتراجع، ولكن باعتباره العدو القائم على العدوانية والمتربص في كل ساعة ويوم علينا ان نبقى مستعدين له من خلال التمسك بسيادتنا وكرامتنا ومقاومتنا وجيشنا ووعينا الذي يجب ان يبقى وعيا واستيقاظا على الدوام على ما يمكن ان يخطط له".

وتابع: "الرسالة اليوم من خلالكم الى الذين يعملون على مستوى الحياة السياسية في هذا الوطن، ان زمن التراخي والمراوحة أصبح يشكل عبئا كبيرا على واقعنا، ما يستوجب الاسراع للخروج من العقد التي نعيشها ابتداء من تشكيل الحكومة الجديدة. كفانا توقفا عند الحسابات التي أعاقت تشكيل الحكومة حتى اليوم، وآن الاوان لتحمل كل قوة مسؤوليتها السياسية بعيدا من المصلحة الخاصة الحزبية لصالح مصلحة الوطن واطلاق عجلة عمل المؤسسات فيه".

وقال: "نتطلع إلى إقامة ورشة عمل حقيقية من أجل مستقبل هؤلاء الطلاب، من أجل ثقة الناس بالدولة، وواجبنا والتزامنا الاكيد في تحالف حركة "أمل" و"حزب الله" ان نرفع شعار العمل على متابعة القضايا التي تهم كل الناس في مستقبلها، في فرص العمل، في مشاريع التنمية لنستكمل ما بدأناه سوية".

ونوّه بعمل بلدية قبريخا، مباركا للطلاب الخريجين نجاحهم.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر