الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
كنعان: متجهون الى حسم العملية التفاوضية حول الحكومة
 
 
 
 
 
 
١ ايلول ٢٠١٨
 
اكد امين سر تكتل "لبنان القوي" النائب ابراهيم كنعان ان "كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون دفع في اتجاه جديد لانتاج حكومة، معتبرا في حديث الى اذاعة "صوت المدى " اننا متجهون الى تفاوض سريع يؤدي الى قرار بالتعاون مع رئيس الحكومة"، لافتاً الى ان "المؤشرات تقول ان اجتماع رئيس الجمهورية والرئيس المكلف سيسبقه تشاور مع تكتل لبنان القوي بشخص رئيسه الوزير جبران باسيل ليبنى على الشيء مقتضاه".

ورأى كنعان ان "التيار اكثر طرف يتعرّض لحملة استهداف في الآونة الاخيرة، ومعتادون على ذلك ولكن واقع الحال اننا متجهون الى حسم العملية التفاوضية حول الحكومة ومطلبنا احترام نتيجة الانتخابات النيابية ولبننة القرار"، وقال كنعان " ان نشأتنا كتيار سيادية، ونحن متمسكون بالمعادلة اللبنانية الداخلية وهو موقف مبدئي من قبلنا".
واعتبر كنعان ان "التسوية الرئاسية المشرّفة ادّت الى انتظام المؤسسات تحت سقف الميثاقوالدستورلأول مرّة منذ الطائف، ويجب الاستمرار في هذه الشراكة لان الحكم ما بعد الطائف شراكة تحمّل جميع الاطراف المسؤولية".

وردا على ما نشر في صحف عالمية عن الوضع الاقتصادي في لبنان قال كنعان " المؤشرات الاقتصادية عالمياً الى تراجع، ونحن الاكثر استقرارا في لبنان نسبة الى اقتصادات المنطقة، بحسب المؤسسة المالية العالمية "استاندرد أند بورز، وقد باتت لدينا رؤية اصلاحية وموازنة والمسار المالي والاصلاحي وصع على السكة ولا بد من استكماله".

واعتبر كنعان ان "هناك بعض الضغوط التي تمارس علينا لتوظيفها سياسياً، وحمل للنان على القبول بأمور يرفضها، خصوصاً في ضوء الموقف اللبناني من ملف النازحين وضرورة عودتهم من دون انتظار الحل السياسي في سوريا، ولكن ما يمكن قوله إن اقتصادنا مستقر والاكيد ان المسار الاصلاحي المالي والاقتصادي الذي بدأناه يجب ان يستكمل، وهذا المسار معطوف على ما هو منتظر من المؤتمرات الدولية بالاضافة الى التشريعات المرتقبة يمهد لوضع افضل".

وقال كنعان:"بحكم موقعي كرئيس للجنة المال والموازنة، أنا على تواصل اسبوعي مع البنك الدولي، وهناك ٤ مليارات دولار مرصودة للبنان، والوضع ليس اسود، ولكن المطلوب استمرار اصلاح المالية العامة والذي بدأناه في لجنة المال والموازنة منذ العام ٢٠١٠، وضبط الهدر وانتاج موازنات وحسابات مالية اكثردقة وتشدداً".
واشار كنعان الى ان "الليرة محمية على ضوء سياسة مصرف لبنان والمطلوب وضع الاسكان وملفات وقطاعات اقتصادية اخرى ضمن الاولويات في المرحلة المقبلة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر