الثلثاء في ١٨ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 10:16 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بري: لن نقبل باستمرار حرق الوقت وتأجيل تشكيل الحكومة
 
 
 
 
 
 
١٧ اب ٢٠١٨
 
قال رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري خلال الاحتفال السنوي لكشافة الرسالة الإسلامية في قصر الأونيسكو: "لأنهم ورود صباحاتنا زهراتنا اشبالنا فلذات اكبادنا، لانهم يومنا وغدنا، طير الفينيق الذي ينبعث من رماد محارقنا، لانهم صحوتنا الى الحقيقة والمطر الذي يتدفق فوق ترابنا في هذا الوطن المعلق على صليب الانتظار لعل حكومة تنزله عن الصليب، لانهم تعلموا في مدرسة الصدر، لانهم تعلموا في مدرسة الرسالة ان الوطن ليس ارضا محددة فحسب، بل قبل كل شيء مناخ استقرار واطمئنان في حياة حقيقية وحرية مسؤولة وطموح على بساط العدالة الاجتماعية، لانهم اخوة مرشد النحاس ومحمد سعد وخليل جرادي وحسن واحمد قصير والاوفياء لكوادرنا الشهداء وغيرهم، لانهم لملموا جراحات قانا وصريفا وسجد، وكانوا طلائع التحرير لعلهم اليوم لا يصابون بعدوى فقدان المناعة ولا تتجاذبهم عدوى، في عيدكم اليوم ايها الكشافة وعيد النصر على إسرائيل بتضحيات المقاومين وعيد النصر على الارهاب مع الاخوة السوريين والمقاومة والجيش اللبناني وعيد انتقال السيدة العذراء، احمل لكم ولكل اللبنانيين والعرب تحية من القلب".

أضاف: "إني أنقل لكم تحية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، شاكرا لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري حضوره عبر ممثل. وبمناسبة مرور 40 عاما على اختطاف السيد موسى الصدر ورفيقيه، ارحب باطلاقكم اوبريت امام الحق، وأحمل لكشافة الرسالة التأكيد ان لا تحمل موروثات الثقافة الغربية. انني باسم الكشافة الذين تميزوا بالمواطنية، اقول لن نقبل باستمرار حرق الوقت وصرفه من دون طائل".

وأكد الرئيس بري أن "ما يجري هو ترك البلد من دون مسؤولية وتغييب الدولة وترك ما تبقى من اقتصاد"، داعيا إلى "لملمة الوضع وتعويض الوقت الضائع، ولم ملف النفايات وبناء القدرات الوطنية لطي ملف الكهرباء بالسرعة القصوى"، وقال: "لن نقبل باستمرار حرق الوقت وصرفه من دون طائل وتأجيل بناء السلطة التنفيذية عبر تشكيل الحكومة".

أضاف: "إن كشافة الرسالة يجب ان تكسب الوقت لتحقيق التدريب على التعاون والخدمة العامة والعمل على صهر الكشافة في تربية وطنية جامعة، فالاستحقاقات التي مررنا بها تستدعي استنهاض مشروعنا الايديولوجي الذي يعتمد على فكر الامام الصدر في مختلف العناوين".

وتابع: "بصفتي قائدا عاما لهذه الجمعية، أصارحكم بأن التقارير عن الانتخابات جعلتني افتقد دور كشافة الرسالة وجمهورها العريض، فتاريخ الجمعية وعديدها وامكاناتها كان يجب ان تترك بصمة مميزة اكثر في صناديق الانتخاب".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر