الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
طه: نقف إلى جانب أهلنا بعكار في مطالبهم
 
 
 
 
 
 
١٧ اب ٢٠١٨
 
إحتشدت شخصيات سياسية وحزبية ودينية وبلدية واختيارية ومدنية بدعوة من الحراك المدني العكاري أمام مؤسسة كهرباء لبنان في حلبا للمطالبة بإنصاف عكار والتنديد بالتقنين المجحف والإنقطاع المتواصل للتيار الكهربائي في العديد من القرى والبلدات العكّارية.

البداية مع النشيد الوطني اللبناني، ثم تقديم من الناشط إبراهيم وهبي "معدداً أشكال وأوجه الحرمان العكّاري".

ثم تحدث رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار مالك جديدة وقال "كأنما اتخذ قرار ببقاء عكار خارج الدولة وفي حين أن عكار تقول كل يوم أنها مع الدولة هم يؤكدون أنها خارج معادلة الدولة".

ووجّه الكلام إلى المسؤولين الذين أمعنوا في تهميش عكار "ما رأينا منكم إلا الظلم لعكار والكهرباء لم تصل إلينا بعد، فلبنان بلد الحرف والنور جعلتموه بلد الظلمات بلد تعطيل الدولة والمؤسسات".

وبدوره ألقى الناشط جمال خضر كلمة الحراك المدني ودعا إلى "تنسيب عكار إلى الدولة فلنا حق على هذا الوطن وعلى قادته أيضاً تماماً كما نؤدي ما علينا من واجبات إلى الدولة". وناشد الرئيسين عون والحريري "لضرورة توزير شخصية من عكّار في كل حكومة".

ثم ألقى منسق عام عكار في "تيار المستقبل" خالد طه كلمة التيار فقال إن "تيار المستقبل" ومن باب حرصه على أهله ومكونات المجتمع اللبناني خصوصاً العكاري، الذي يعاني الكثير في العديد من المجالات وفي مقدّمها موضوع الكهرباء التي من المفترض أن تكون متاحة لدى جميع المواطنين بلا تقنين أو تقصير. من هنا فإننا نقف إلى جانب أهلنا في عكار في مطالبهم وعلى رأسها موضوع الكهرباء، ونؤكد دعمنا الشعبي والسياسي لصرخة المواطنين الذين يعيشون أسوأ الظروف من جراء التمادي في تهميش أهلنا في عكار وحرمانهم من الكهرباء في موسم الصيف والحر الشديدين".

كما كانت كلمة للنائب محمد سليمان الذي أشار "إلى أن موضوع الكهرباء سيكون موضوع متابعة في الفترة اللاحقة مع المعنيين وهناك كلام جرى في هذا الشأن مع الرئيس سعد الحريري وان نألو جهداً حتى نعيد للناس حقها في أن تنعم بالكهرباء عبر الدولة".

كما رُفعت يافطات دعت إلى إعطاء عكار حقها من التيار الكهربائي.
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر