الاثنين في ١٩ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:37 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمم المتحدة: لبنان بالمرتبة 80 بين 189 دولة للتنمية البشرية المرتفعة
 
 
 
 
 
 
١٤ ايلول ٢٠١٨
 
أفاد بيان للمكتب الاعلامي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان، أن "لبنان أحرز، وفق مذكرة إحاطة موجزة للبلدان حول التحديث الإحصائي لعام 2018، 0.757 نقطة في دليل التنمية البشرية لعام 2017، ما يضع البلاد في فئة التنمية البشرية المرتفعة وفي المرتبة الـ80 بين 189 دولة وإقليما".

وجاء في التحديث الإحصائي: "يركز تقرير التنمية البشرية لعام 2018 على السبل التي تضمن التنمية البشرية للجميع في الحاضر والمستقبل. يستهل التقرير بلمحة عن الآمال والتحديات في عالمنا اليوم ويقدم رؤية حول الوجهة التي ترغب البشرية بلوغها.
يستكشف التقرير من هم الأشخاص الذين الذين لم يشملهم التقدم المحرز على صعيد التنمية البشرية والأسباب التي تقف وراء ذلك. وكان التقدم المحرز على صعيد التنمية البشرية جيدا خلال السنوات الـ25 الماضية. ولكن المكاسب لم تكن شاملة للجميع. فهناك خلل في التوازن بين البلدان وبين المجموعات الاجتماعية والاقتصادية، والعرقية والإثنية كما وبين المناطق الحضرية والريفية وبين الرجال والنساء. إذ إن ملايين الأشخاص غير قادرين على تحقيق كامل إمكاناتهم في الحياة بسبب معاناتهم من الحرمان في أبعاد متعددة من التنمية البشرية.

يتألف هذا التحديث الإحصائي من عشرة أقسام. يقدم القسم الأول معلومات حول تغطية الدولة والمنهجية المعتمدة للتحديث الإحصائي لعام 2018. وتقدم الأقسام الخمسة التالية معلومات حول مؤشرات أساسية للتنمية البشرية ومن ضمنها دليل التنمية البشرية(HDI)، دليل التنمية البشرية المعدل بعامل عدم المساواة (IHDI)، ويقيس الخسارة في التنمية البشرية بحسب التوزيع غير المتساوي لمكاسب دليل التنمية. دليل التنمية بحسب النوع الاجتماعي (GDI) الذي يتمحور حول الأبعاد التالية: التمكين السياسي والاجتماعي والإقتصادي، ودليل عدم المساواة بين الجنسين (GII) الذي يقيس الفوارق بين الجنسيين.

وتظهر المذكرة أن الاتجاه العام في العالم اليوم يشهد تحسنا مطردا على صعيد التنمية البشرية، إذ ترتقى العديد من البلدان إلى مراتب أعلى في فئات ترتيب التنمية البشرية: فاليوم من أصل 189 بلدا شملها حساب دليل التنمية البشرية، يصنف 59 بلدا ضمن المجموعة ذات التنمية البشرية المرتفعة جدا، و38 بلدا فقط ضمن المجموعة ذات التنمية البشرية المنخفضة. وكانت تلك الأعداد 46 و49 بلدا على التوالي، منذ ثمانية أعوام فقط، أي في عام 2010.

أحرز لبنان 0.757 نقطة في دليل التنمية البشرية لعام 2017، ما يضع البلاد في فئة التنمية البشرية المرتفعة وفي المرتبة الـ80 من أصل 189 دولة وإقليما. يتقاسم لبنان هذه المرتبة مع أذربيجان وجمهورية يوغوسلافيا السابقة وجمهورية مقدونيا. وارتفعت النقاط التي أحرزها لبنان في دليل التنمية البشرية بين عامي 2005 و2017 من 0.732 إلى 0.757، ما يمثل زيادة بنسبة 3.4 في المئة. إذ ارتفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة في لبنان بين عامي 1990 و2017 بـ9.6 سنوات، كما ارتفع متوسط سنوات الدراسة بـ1.2 سنة وسنوات الدراسة المتوقعة بـ0.8 سنة. وسجل نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي في لبنان ارتفاعا بنسبة 49.1 في المئة تقريبا بين عامي 1990 و2017.

تعتبر قيمة دليل التنمية البشرية التي أحرزها لبنان في لعام 2017 وهي 0.757 نقطة مساوية للقيمة التي أحرزتها البلدان في مجموعة التنمية البشرية المرتفعة وأعلى من معدل 0.699 نقطة المسجل في البلدان العربية. وبين البلدان العربية، أحرزت الأردن والكويت مرتبة قريبة من المرتبة التي أحرزها لبنان في دليل التنمية البشرية لعام 2017 حيث حلتا في المرتبة الـ95 و56 على التوالي.

أما في ما يتعلق بدليل عدم المساواة بين الجنسين، فقد سجل لبنان 0.381 نقطة لعام 2017 حيث تشغل النساء في لبنان 6 في المئة من مقاعد البرلمان، وتلقت 53.0% من النساء الراشدات تعليما ثانويا على الأقل مقارنة مع 55.4% من الذكور. كما تشير المؤشرات الى أن الفوارق تتمحور حول التعليم وسوق العمل والتمثيل السياسي والحماية الاجتماعية.

أما بالنسبة الى الاستدامة البيئية، فهناك 9 مؤشرات تغطي الاستدامة والمخاطر البيئية: استهلاك الطاقة، انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، والتغير في مساحة الغابات، وسحب المياه العذبة ومعدل الوفيات الذي يعزى إلى التلوث المنزلي وتلوث الهواء. وحل لبنان ضمن البلدان ذات الأداء الأدنى".
المصدر : وطنية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر