الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الأمم المتحدة: أكثر من 30 ألفا نزحوا في إدلب بعد الهجوم الأخير
 
 
 
 
 
 
١٠ ايلول ٢٠١٨
 
قال مسؤول بالأمم المتحدة، يوم الاثنين، إنّ أكثر من 30 ألف شخص نزحوا من منطقة لأخرى داخل شمال غربي سوريا الواقع تحت سيطرة المعارضة جراء قصف النظام والقوات المتحالفة معها الذي بدأ الأسبوع الماضي.

وذكر ديفيد سوانسون المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، لوكالة 'رويترز” الاخبارية، أنه 'حتى التاسع من الحالي نزح 30 ألفا و542 شخصا من شمال غربي سوريا صوب مناطق مختلفة في أنحاء إدلب”.

وتستعد دمشق بدعم من حليفتيها روسيا وإيران، لهجوم كبير لاستعادة إدلب ومناطق مجاورة في شمال غرب سوريا من أيدي المعارضة. والمنطقة هي آخر معقل كبير للمعارضة.

ويعيش قرابة ثلاثة ملايين شخص في المنطقة التي تضم معظم محافظة إدلب ومناطق صغيرة مجاورة من محافظات اللاذقية وحماة وحلب.

وقال سوانسون إنه منذ يوم الجمعة زادت هجمات قذائف 'المورتر” والصواريخ لا سيما في ريف حماة الشمالي والمناطق الريفية في جنوب إدلب.

وأضاف أن 47 في المئة من اللاجئين تحركوا صوب مخيمات و29 في المئة منهم يقيمون مع عائلاتهم و14 في المئة استقروا في مخيمات غير رسمية و10 في المئة استأجروا منازل ليعيشوا فيها.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر