الاثنين في ٢٤ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 02:09 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
العراق يستدعي السفير الجزائري في بغداد
 
 
 
 
 
 
١٠ ايلول ٢٠١٨
 
أعربت وزارة الخارجية العراقية في بيان، مساء الأحد، عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية.

وقالت الوزارة في بيانها، إن "المغرضين أساءوا إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

وأضافت، "إذ تطالب الوزارة بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان، فإنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعباً وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد".

وتابعت، "أن الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ومازال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي بعيدا عن أي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية".

يذكر أن مسؤولو فريق القوة الجوية العراقي، أعلنوا أنهم محاصرين في ملعب بالجزائر، عقب انسحابهم من مباراة اتحاد العاصمة في البطولة العربية.

وكانت نتيجة المباراة تشير إلى تقدم أصحاب الأرض بهدفين دون رد، قبل أن تهتف الجماهير الجزائرية "الله أكبر صدام حسين"، الأمر الذي دفع لاعبي الضيف للانسحاب، حسبما نشرت صحيفة "النهار" الجزائرية.

وقال مصور الفريق، محمد عامر العزاوي، أمس الأحد: "لا نستطيع مغادرة الملعب، بعد أن قرر نادي القوة الجوية في الجزائر الانسحاب، على خلفية الشعارات الطائفية التي هتف بها الجمهور الجزائري

في الشوط الثاني من مواجهة فريق اتحاد العاصمة الجزائري".

وأضاف العزاوي "الهتافات كانت بحق أحد المكونات الرئيسية في العراق، الأمر الذي دفع الفريق إلى الانسحاب من المباراة ومغادرة الملعب".

وتوجه السفير العراقي بالجزائر لغرف تغيير ملابس الفريق لإقناعهم بالعودة للملعب وإكمال المباراة، لكن دون جدوى
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر