الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:45 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ناصر من البقاع الأوسط: التأليف السريع للحكومة حاجة ملحة لا تحتمل التأخير
 
 
 
 
 
 
٩ ايلول ٢٠١٨
 
بدعوة من نادي مكسة الرياضي، أقيمت دورة كمال جنبلاط الرياضية الثالثة بحضور أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر، رئيس بلدية مكسة عاطف الميس، ممثل رئيس إتحاد بلديات البقاع الأوسط، نائب رئيس البلدية ريمون فريحة وأعضاء المجلس البلدي، رئيس بلدية مكسة السابق خليل الميس، نائب رئيس بلدية المريجات، وكيل داخلية البقاع الأوسط خليل سويد وأعضاء هيئة الوكالة، مختار مكسة عقل سعيد، ممثل جمعية كياني وسيم أبو شاهين، مختار بر الياس زاهر الهندي، وعدد كبير من الأندية الرياضية من قرى البقاع الاوسط والغربي وجبل لبنان، وفعاليات إجتماعية وتربوية.

وكانت كلمة لرئيس النادي وليد سعيد، ورئيس بلدية مكسة، ووكيل داخلية البقاع الأوسط خليل سويد شدد فيها على أهمية هذا الحدث الرياضي وسعي الحزب لتعزيز الرياضة.

وألقى ناصر كلمة سياسية شدد فيها على التحديات التي تواجهها البلاد في هذه المرحلة، مؤكداً على إصرار الحزب التقدمي الإشتراكي على مواصلة المسيرة ومواكبة التحديات على كافة الصعد السياسية والإقتصادية والاجتماعية.

وأكد ناصر على أن الحزب يتابع مع 'الرئيس نبيه بري والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ومختلف الأطراف السياسية عملية تأليف الحكومة التي لا بُدّ وأن تؤلف بشكل سريع لمواجهات المصاعب الإقتصادية والإجتماعية والمخاطر المتنامية”.

وأشار ناصر إلى أن 'العقدة السياسية لتأليف الحكومة سببها الطرف السياسي الذي يريد أن يتحكم في البلاد والعباد، ويحلم بالعودة إلى ما قبل اتفاق الطائف الذي نرفض المس به، كما نرفض المس بصلاحيات رئيس الحكومة في عملية التأليف أو في غيرها، وإن العودة إلى الوراء أمر غير مسموح فيه، ولن يقبل به الشعب اللبناني”.

ولفت ناصر إلى أن 'الحزب يولي إهتماماً كبيراً للملف الرياضي وأنشأ لهذا الخصوص مفوضية خاصة لمتابعة الشؤون الرياضية بعد أن ساهم في المرحلة السابقة بإنشاء عدد من المنشأت الرياضية، للتأكيد على أهمية تنمية حب الرياضة عند الأجيال الناشئة للابتعاد عن الموبقات الكارثية التي يعاني منها المجتمع”.

وختم ناصر بتوجيه 'التحية لجميع المشاركين في الدورة الرياضية وإلى أهالي مكسة والبقاع الأوسط الذين لطالما كانوا أوفياء للمعلم الشهيد كمال جنبلاط ورئيس الحزب وليد جنبلاط والخط السياسي الذي يمثله هذا الحزب”.

وتم توزيع الدروع في نهاية الإحتفال على المشاركين. وبعد الافتتاح، إنطلقت العاب الدورة التي تستكمل لأيام عديدة
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر