الاحد في ٢٣ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:53 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
خليل: المطلوب من الدولة إعادة الثقة مع الناس ومع جيل الشباب
 
 
 
 
 
 
٩ ايلول ٢٠١٨
 
كرمت بلدية تولين الناجحين في الشهادات الرسمية والجامعية، برعاية وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل، باحتفال اقيم في ساحة البلدة، في حضور مسؤول الخدمات في حركة أمل - إقليم جبل عامل يحيى جابر، المسؤول المالي كمال زين الدين، مسؤول المنطقة الخامسة حسين عواركة، قائد القطاع الشرقي في الكتيبة الإسبانية الجنرال خوسيه لويس سانشيز مارتينيز - فاليرو، قيادات من حزب الله، مدير كلية الإدارة في جامعة الجنان الدكتور عباس خواجة، فعاليات بلدية وتربوية وحشد من الأهالي.

بعد آيات بينات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني، القى المهندس حسين حسن الراعي كلمة الخريجين.

وبارك رئيس بلدية تولين المهندس فاضل فاضل للطلاب الخريجين نجاحهم في الشهادات الرسمية والجامعية، متحدثا عن "القاعدة الأساسية لبناء الدولة التي يجب أن تقوم على بناء الإنسان، والمدماك الأول لهذا البناء هو وضع خطة استراتيجية للتعليم لبناء مجتمع متعلم ومتقدم، يكون القاعدة القوية للدولة، شرط ان تكون الخطة التعليمية شاملة لجميع جوانب الحياة".

وشكر جهود الرئيس نبيه بري في إعادة إحياء مدرسة تولين الرسمية، واعدا الأهالي بالعمل من أجل نجاحها وإستمرارها. وشكر بإسم المجلس البلدي للوزير خليل السباق لتقديم الخدمات والمشاريع الإنمائية والعديد من الطرقات.

بدوره القى خليل كلمة جاء فيها: "تولين بلدة عصية على الموت، وهي بلدة تحب الحياة والفرح وتحقق هذا النجاح". وتوجه الى الخريجين قائلا: "ثقوا بأنفسكم، فأنتم قادرون على تغيير الواقع الذي أنتم فيه، وأن تحدثوا الفرق على مستوى حياتكم ومعيشتكم ومستقبلكم على كل المستويات".

وعبر خليل عن سعادته لرؤيته هذه النخبة من الشباب وخصوصا الفتيات، لافتا إلى دورهن في الحياة، وبأن التكامل بين العنصرين سيحدث فرقا في المستقبل.

وأكد أن "من استطاع ان يحرر الارض بمقاومته ودولته وشعبه، وأن يغير في الوقائع السياسية على مستوى الوطن، قادر أن يحمي نفسه ومستقبله من خلال تأمين الفرص في المستقبل القريب".

وجدد قوله أن "الثقة بالدولة لا يمكن أن تتحقق الا اذا كانت الممارسة السياسية على مستوى قيادة البلد بمستوى طموحات الشباب، وهذا الأمر يتطلب من كل الفعاليات والقوى السياسية أن تترفع عن مشكلاتها، وأن تنطلق من حس وطني لملامسة التحديات التي تواجه الجيل الشاب في لبنان".

وأضاف: "المطلوب اليوم من الدولة إعادة الثقة مع الناس ومع جيل الشباب، وهذا الأمر لا يمكن أن يتحقق بما يحدث حاليا على مستوى تشكيل الحكومة، حيث رمي التهم وخلق الأسباب والأعذار من أجل أن نعوق وأن نؤخر عجلة إطلاق العمل التنفيذي. وفي هذا ضرب لهذه الثقة، وإمعان في تسجيل الخسائر يوما بعد يوم، في إستقرار الوضع الإقتصادي والإجتماعي والمالي والخسائر في خلق الفرص للخريجين من أجل أن يساهموا وأن يعملوا من ضمن الخطة العامة للنهوض بوطننا لبنان" .

وأكد ان "هذا الأمر يجب أن ننتهي منه لننتقل الى المشكلات الأخرى، وإلى إعادة الثقة بأجهزة الرقابة ومجلس الخدمة المدنية والتفتيش المركزي والمناقصات وإدارة الدولة ومواجهة مكامن الهدر والفساد، من أجل أن نحصن ماليتنا العامة وإقتصادنا لنستطيع أن نطلق برامج التنمية على مستوى المناطق".

وختم مشيدا بدور قوات "اليونيفل" العاملة في جنوب لبنان التي هي "شريكة أساسية مع الأهالي في متابعة الشأن الإجتماعي والعام والخدماتي وعن العلاقة الإستثنائية لبلدة تولين والقوات العاملة في المنطقة".

وبمبادرة من خواجة، قدم رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان خمس منح بنسبة 50% للمتفوقين في تولين في فرع صيدا. وفي الختام، قدم الوزير خليل ورئيس بلدية تولين الدروع التكريمية للمكرمين
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر