الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 05:29 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الطبش: الحريري وحده القادر على إبقاء ثقة المجتمع الدولي بلبنان
 
 
 
 
 
 
٩ ايلول ٢٠١٨
 
أكدت عضو كتلة المستقبل النائب رولا الطبش أن عقد تأليف الحكومة داخلية. وأوضحت في حديث إلى إذاعة "الشرق" أن العقدة الأساسية لا تزال عقدة أحجام وحقائب ولم نصل بعد إلى عقدة الأسماء. ونفت أن تكون عقد التأليف إقليمية، مشددة على أن لبنان متمسك بسياسة النأي بالنفس وعدم تدخله بكل ما يثار من صراعات إقليمية حوله.

وعن المطالبين بالتطبيع مع سوريا وزيارة بعض الوزراء اللبنانيين لدمشق في الآونة الأخيرة، قالت الطبش إن "هؤلاء الأشخاص يمثلون أنفسهم فقط وزيارة سوريا ليست جديدة عليهم، فهم يزورون سوريا دومًا وهذا دليل على أن هناك من يحاول أخذ لبنان إلى مكان لا يناسبه"

وأكدت الطبش أن "ليس هناك أي تطبيع مع سوريا يجري العمل عليه وأن الوزراء الذين ذهبوا إلى سوريا لا يمثلون الحكومة اللبنانية بل يمثلون أنفسهم فقط وما يقومون به في هذا الشأن هو أمر مرفوض ولا يستطيعون أن يلزموا الشعب اللبناني به".

ورأت أن على "الجميع توحيد الصفوف والنظر إلى مصلحة الشعب اللبناني، وهذا ما نطلبه، لان الوضع الاقتصادي والمعيشي لا يحتمل أكثر".

وأضافت "نحن لا ننكر وجود استقرار مالي حاليًا وأن مصرف لبنان قادرعلى ضبط الوضع ولكن إلى متى؟ "

ولفتت إلى أن "استمرار الوضع على ما هو عليه ليس من مصلحة أحد خاصة أن وجع الناس كبر والصراخ بدأ يعلو"

وحول مؤتمر سيدر أوضحت الطبش أن "الاصلاحات اليوم هي خطة انمائية متكاملة للمشاريع التي سيبدأ العمل بها بطريقة متسلسلة ووفقًا لحاجات المناطق التي توزع وستكون الاولويات للبنى التحتية والمتعلقة بالكهرباء والمياه ووسائل النقل ومطار رفيق الحريري الدولي والذي هو اليوم على نار حامية "

وهل هناك من مهل معينة للالتزامات في "سيدر" أشارت الطبشإلى أن ليس هناك من مهل ولكن الجميع بالانتظار واذا لم نستطع ان نؤلف الحكومة في القريب العاجل فهذه الاموال المرصودة توظف في غير مناطق وباتجاهات مختلفة".
وأكدت أن "الوضع المتردي الراهن لا يستطيع أن يصلحه ويضبطه إلا الرئيس سعد الحريري الحريري خصوصًا أنه قادر على ان يبقي ثقة المجتمع الدولي بانتظارنا وهو بدأ حركة العمل الداخلية ضمن لجان اقتصادية فعالة تعمل على هذا الموضوع"

وحول القوانيين التي تبحثها اللجان المشتركة قالت الطبش "تمت المواقفة على قانون يتعلق بمعالجة النفايات والذي يجب ان ننطلق به من قاعدة قانونية، ومؤتمر سيدر يلحظ معالجة النفايات والبيئة، وبالتالي هذا القانون سيدعم هذا الموضوع، ومن القوانين المهمة ايضًا هناك موضوع المعلوماتية التجارة الالكترونية خصوصًا اننا في بلد مضى علينا عشرون عامًا ونحن نطالب فيه بقانون للمعلوماتية والتوقيع الالكتروني خصوصًا ان العالم اصبح في ميل ونحن في ميل آخر.وهذا القانون شمل امورًا عدة سواء ما يتعلق بالمعاملات الالكترونية التجارية اي التبادل التجاري او الامور المصرفية لان مصرف لبنان هو سباق على الدولة اللبنانية بتشريعاته ولكن كل ما يصدر عنه تعميمات فجاء هذا القانون ليعطي صورة قانونية للتعميم الذي يعمل به، وكذلك كل ما يتعلق بالتبادل التجاري وحماية المستهلك.. وكل هذه الامور ستساعد في مؤتمر سيدر لاننا امام اتفاقات دولية وبحاجة الى هذا التبادل التجاري الالكتروني"

وشكرت الطبش محافظ بيروت القاضي زياد شبيب عن مبادرة توزيع الكتب بالأمس في ساحة الشهداء، لافتة إلى أن هذه المبادرة ستستتبع بمبادرات اخرى وبتشريع قانوني يخفف من عبء المواطن لأن أي تعديل بالمناهج أو تغيير الكتب يشكل أزمة مالية على المواطن اللبناني، وعلينا ان نراعي مع وزارة التربية ودور النشر ما هو لمصلحة المواطن اللبناني"
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر