الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
العبادي ينتقد جلسة البرلمان العراقي حول البصرة
 
 
 
 
 
 
٩ ايلول ٢٠١٨
 
خرجت جلسة البرلمان العراقي المفترض تخصيصها لمناقشة الأوضاع الأخيرة في البصرة عن سياقها، بعد تطرق بعض الأعضاء لقضايا متعلقة بتشكيل الحكومة.

وأعرب رئيسُ الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن أسفه لما قال إنه استغلال للأزمة لأهداف التسقيط السياسي وتوفير ظروف جديدة للتحالفات التي ستتشكل على أساسها الحكومة المقبلة.

وتداركا للتطورات هذه، عين العبادي قادة جددا في الجيش والشرطة في المحافظة، وأحال الوحدات المسؤولة عن حماية القنصلية الإيرانية للتحقيق، بعد أن تعرضت لاعتداء خلال المظاهرات.

وبحسب مراقبين فإن اجراءات العبادي قد تكون متأخرة بعض الشيء خاصة بعد انقلاب حليفه الصدر عليه وتحالفه مع الفتح ومطالبتهما له بالاستقالة، ليقطعوا بذلك الطريق امام وصوله لولاية ثانية.

بُعيد هذه المطالبة كشف، زعيم ميليشيا عصائب اهل الحق قيس الخزعلي عن توافق مرتقب بين "الفتح" و"سائرون" لتشكيل الحكومة.

الاحتقان السياسي بين الكتل في البرلمان أعقبه اعلان للسلطات الأمنية رفع حظر التجوال في البصرة بعد ليلة دون حوادث..

فيما لوحت ميليشيا الحشد الشعبي بالنزول الى الشارع والتعامل مع من وصفتهم بالمسيئين على انهم عناصر من داعش..

إضافة الى اتهام نائب رئيس الميليشيا أبو مهدي المهندس، القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء الاحداث الاخيرة في المحافظة.

من جانبه اكد الناطق باسم رئيس الوزراء العراقي سعد الحديثي، أن التحالف بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وكتلة النصر بزعامة حيدر العبادي لا يزال قائما
المصدر : الحدث.نت
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر