الاربعاء في ٢٦ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 03:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
حبيش: الحريري بانتظار رد رسمي من عون
 
 
 
 
 
 
٨ ايلول ٢٠١٨
 
اختتمت لجنة الرياضة في بلدة عيدمون، الدورة التدريبية للأطفال والناشئة، على أرض مجمع القبيات الرياضي، برعاية النائب هادي حبيش، وفي حضور ممثل المنسق العام لتيار "المستقبل" في عكار خالد طه عامر حمد، رئيس بلدية عيدمون- شيخلار يوسف عبود وعدد من الفاعليات الاجتماعية والإعلامية والتربوية ومشجعين.

بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني، ثم دخول الأطفال المشاركين في الدورة التدريبية، فقدموا عرضا فنيا بدنيا.

ثم رحب رئيس اللجنة طارق الحاج، في كلمته، ثم شكر "راعي الحفل النائب حبيش على دعمه الدائم ووقوفه إلى جانب الرياضيين"، مشيرا إلى أن "عكار تعول عليه وعلى همته لإنصافها وتحقيق حقوقها".

وقال: "الرياضة هي نشاط بدني ويسعى الناس باستمرار لممارستها، بهدف الحفاظ على جسد صحته شابة وقوية، والمثابرة على الرياضة، كأسلوب حياة يحصن الشباب من الآفات الاجتماعية الخطرة، وتوفر مناعة لهم في مواجهة كل المشاكل، التي من الممكن أن يواجهوها مستقبلا، وعلينا جميعا واجب تشجيع الرياضة بين أبنائنا".

حبيش

وألقى حبيش كلمة، شكر في مستهلها "لجنة عيدمون الرياضية على نشاطها"، وقال: "أهمية الرياضة في حياة الإنسان لا تخفى على أحد، وخاصة الناشئة والشباب، فهي تبعدهم عن الآفات الاجتماعية المختلفة، وتعزز لديهم روح العمل الفريقي وتبني الجسد، والروح. فالرياضة وروحها الرياضية، حاجة ماسة لنا نحن السياسيين، كي نتعلم العمل كفريق والفوز بتواضع والخسارة بتواضع، وأن نلتزم بقوانين اللعب المحددة، لا أن يضع كل فريق منا قواعد تناسبه وعلى قياسه".

وقال: "للأسف هذا ما نراه من معرقلي تشكيل الحكومة، الذين يحاولون أن يضعوا قواعد جديدة ودستور جديد، وانعدام الأخلاق عبر تغريدات فئوية وعنصرية وطائفية بغيضة عنا، كنا قد نسيناها سابقا وأصبحت من الماضي البغيض".

وتطرق إلى "الوضع السياسي العام بالبلد"، فقال: "الرئيس الحريري بانتظار الرد الرسمي للرئيس عون، وما يتداول بالإعلام غير ملزم لهما كمعنيين رئيسيين في التشكيلة الحكومية، وهما حريصان كل الحرص على إيجاد الحلول الملائمة لمصلحة البلد بعيدا عن التشنج وخطابات التحريض والتفرقة".

وفي الختام، تم توزيع الكؤوس والميداليات على الرياضيين المتدربين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر