الاثنين في ٢٤ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 01:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"قواعد" التأليف ترتكز على "ثلاثية" الوفاق والهدوء والدستور
 
 
 
 
 
 
٨ ايلول ٢٠١٨
 
معطيات الساعات الأربع والعشرين الماضية حملت بشائر تهدئة وتفاهم على ضرورة تبريد أرضية التأليف ونزع فتائل التصعيد على الساحتين الإعلامية والسياسية بغية تحقيق الخرق المنشود في جدار المراوحة المستحكمة بالمخاض الحكومي تسريعاً لولادة حكومة الإئتلاف العتيدة.

وفي هذا الإطار، وضعت مصادر متابعة لمفاوضات التشكيل كلمة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري خلال عشاء السراي أمس وأجواء زيارة الوزير غطاس خوري إلى قصر بعبدا في خانة "التطورات الدالة على إيجابية التوجهات الحكومية والعزم المشترك بين الرئاستين الأولى والثالثة على إعادة ضبط عقارب التأليف باتجاه التهدئة ووقف التمادي الكلامي المرافق للمشاورات الحكومية"، سيما وأنّ المصادر كشفت أنّ اجتماع خوري مع رئيس الجمهورية ميشال عون ركز على هذا الجانب التهدوي من المشهد، وسط ترقب صدور أجواء من قصر بعبدا تعزز هذا الاتجاه وتبدّد اللُبس المثار حول مسألة الصلاحيات.

علماً أنّ الرئيس المكلف كان قد رسم مساءً خارطة "قواعد التأليف" التي يعمل على أساسها، محدداً إياها بـ"ثلاثية" الوفاق والهدوء والدستور، معطوفة على تأكيد احترامه لنتائج الانتخابات النيابية من خلال احتكامه إلى سلطة المجلس النيابي المنبثق عن هذه الانتخابات في منح التشكيلة الحكومية الجديدة "الثقة" من عدمها.
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر