الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:40 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
كنعان: هذه رسالة عون للقوات... وما بين باسيل وفرنجية عابر
 
 
 
 
 
 
٧ ايلول ٢٠١٨
 
تحدث امين سر تكتل لبنان القوي النائب ابراهيم كنعان عن لقائه ووزير المال علي حسن خليل في القصر الجمهوري، موضحا انه "كان من الضروري وضع الرئيس ميشال عون بأجواء التحضيرات لموازنة 2019 ومدى الالتزام بموازنة 2018"، مشددا على انه "من الخطأ القول بأن هناك انهيارا اقتصاديا وشيكا في لبنان".


وقال كنعان في حديث لـmtv: "اجتماع بعبدا المالي إشارة من رئيس الجمهورية للأولوية الاقتصادية لديه واولوية الاصلاح المالي والتعاون ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية يؤدي الى نتائج ايجابية"، مضيفا "اجتماع بعبدا أساسي وبنّاء والتعاون بين السلطات اساسي ويجب وضع الملفات الاساسية المالية والاقتصادية فوق سقف الصراعات السياسية. والمطلوب من زعماء الكتل النيابية وضع الملفات الاقتصادية والمالية خارج التجاذبات، كما المطلوب التوظيف في قطاعات منتجة لتوسيع رقعة الاقتصاد حتى لا يبقى جامداً".

واضاف "الأجهزة الرقابية يجب ان لا تبقى متفرّجة امام اي خلل وتحرك التفتيش في ما جرى بالمطار خطوة ايجابية لتبيان المسؤوليات".

وتابع "اي عهد يبدأ بتجديد الارادة الشعبية لذلك قال الرئيس عون ان اولى حكومات العهد هي التي تأتي بعد الانتخابات النيابية وعلى هذه الحكومة ان تحترم الارادة الشعبية بالكامل".

واشار الى انه "لو لم يضغط رئيس الجمهورية لما وصلنا الى التشكيلة التي قدمها الرئيس سعد الحريري والتي لم نطلع عليها والتسريب لم يحصل من قبلنا"، مستطردا "اللبننة مطلوبة حكومياً والشعب لا يريد السجالات بل الانتاجية والانجاز لذلك نريد حكومة منتجة لا طاولة للسجالات".

واعتبر ان "العاطفة على العهد تكون من خلال تأمين حلف حد أدنى في الأمور الاساسية والحريص على نجاحه يجب ان يكون حريصاً على حكومة منتجة".

واكد على اننا "لسنا في المربع الاول حكومياً بل في المربع الأخير واذا كانت من ارادة لبنانية حقيقية لانتاجها سيحسم الموضوع بالتشاور ما بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف".


ولفت الى ان "الحريري يعلم تماما بأن مصلحتنا جميعا تقتضي الاستمرار بالتسوية الرئاسية التي أسسنا فيها مرحلة جديدة في لبنان والحرب ليست حرب صلاحيات".

ورأى كنعان ان "الممارسة منذ التسعينيات لم تحترم الطائف والانقلاب عليه بدأ منذ بدايات تطبيقه بشهادة النائب البير منصور وما نقوم به هو تصحيح للخلل وتمسك بحسن تطبيق الدستور"، مضيفا "المطلوب العودة الى الاسس التي قامت عليها التسوية الرئاسية وارادتنا اللبنانية واحترامنا للدستور والتوازنات النيابية هي التي تنجينا وتحمينا جميعاً".


واعتبر ان "أكثر فريق مظلوم اليوم هو التيار الوطني الحر والمصلحة العامة تقتضي ان نتحمل لأن العهد عهدنا"، مضيفا "كل كلمة قلناها في الموضوع المالي موثقة وعملنا الرقابي انتج توصيات اصلاحية ووزارة المال اعدت تقريرها حول الحسابات المالية من 30 الف صفحة ستتضمن كل الشوائب ولم تحصل اي تسوية على هذا الصعيد".


وقال كنعان: "نحن من طرح المحكمة الخاصة بالجرائم المالية ونطالب باقراره لأننا نريد المحاسبة لا منطق عفى الله عما مضى من دون اي كيدية او خلفيات سياسية".


واضاف "علاقاتنا مع الاطراف ليست بخلفية العلاقات العامة بل بمنطق التعاون تحت سقف الدستور والمؤسسات للانتاج واصلاح الواقع القائم".

وردا على سؤال عن احتمال توزيره قال: "العمل البرلماني يستهويني واعشقه واذا شعر رئيس الجمهورية بالحاجة لي في الحكومة فأنا مستعد لهذا التحدّي "وانا أكثر واحد بيحقلي".


واعلن ان "قرار الرئيس عون بإيفادي للمشاركة في ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية التي تقيمها القوات اللبنانية الاحد هو أكبر رسالة بأن لا تمييز بين الشهداء وبأن المصالحة مقدسة".


واوضح ان "ما رافق التعزية بوفاة روبير فرنجية حادث عابر بين الوزيرين جبران باسيل وسليمان فرنجية وآمل ان يتسوى في اقرب فرصة".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر