الاربعاء في ١٩ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
اليكم تفاصيل ما حدث في المطار صباح اليوم
 
 
 
 
 
 
٧ ايلول ٢٠١٨
 
تمّ عند الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم إصلاح العطل الذي طرأ على شبكة الاتصالات التابعة لشركة Sita المشغلة لنظام الحقائب والركاب المغادرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت.

وكان صدر عن المديرية العامة للطيران المدني في مطار رفيق الحريري الدولي منتصف الليل بيان أشار الى انه "عند الحادية عشرة من مساء الخميس الماضي الواقع في السادس من شهر أيلول الحالي طرأ عطل على شبكة الاتصالات التابعة لشركة sita المشغلة لنظام الحقائب والركاب المغادرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي، مما أدى إلى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة وتقوم الوحدات المعنية بإصلاح الأعطال بالسرعة القصوى. ان إدارة المطار تتقدم من جميع المسافربن بالاعتذار عن هذا التأخير على أن يصدر لاحقا بيان عن المديرية العامة بآخر المستجدات".

من جهتها، أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط - الخطوط الجوية اللبنانية عن "تأخير مواعيد إقلاع جميع رحلاتها ليوم الجمعة الواقع فيه 7 أيلول 2018 لاسباب خارجة عن إرادتنا. وتم تعديل موعد إقلاع الرحلة المتجهة من بيروت إلى نيس ME223 من 14:10 إلى 16:30 (بتوقيت بيروت المحلي). بالتالي تم تعديل موعد إقلاع الرحلة العائدة من نيس إلى بيروت ME224 من 18:10 إلى20:30 (بتوقيت نيس المحلي). سنزودكم تباعاً بمزيد من المعلومات فور جهوز الطائرات".

وتعليقاً على "الأزمة" الحاصلة، أكد نائب رئيس المطار يوسف طنوس أن عطلاً مفاجئاً طرأ على نظام Check in التي تقوم شركة Sita بتشغيله، وذلك عند الساعة 11 ليلاً واستمر حتى الرابعة فجراً.

وأشار في حديث إذاعي، إلى أنّ "بعض الشركات تمكن من العمل يدوياً، لكن ذلك استغرق بعض الوقت ما أدى إلى عدم لحاق بعض المسافرين برحلاتهم". وأضاف: "بعض الشركات يتعاون مع المسافرين الذين لم يتمكنوا من اللحاق بطائراتهم لكن يجب ألا ننسى اننا في الـ high season". وقال: "على المسافرين أن يكونوا موجودين في المطار قبل 3 ساعات من موعد الطائرة، لكن اليوم استثنائياً يجب أن يأتوا قبل وقت أطول".

أمّا رئيس المطار فادي الحسن، فقد صرّح للـmtv وقال: "توقف فجأة نظام الاتصالات المخصّص لتسجيل حقائب الركاب المغادرين وهذا ما أدّى إلى تضرّر مطار بيروت، وسيُعقد اليوم اجتماع طارئ يبحث في ما حصل في المطار وشركة Sita المعنيّة مستعدّة لتحمّل العطل الذي حصل".


وأضاف: "سنطلب من شركة Sita أن تتعهّد بأنّ تتحمّل مسؤوليّة كلّ ما حصل وأنّ ذلك لن يحصل مجدّداً"، متمنياً أن "يعرف الرأي العام أنّ المطار لا دخل له بما حصل وهذا الخلل يعود لشبكة الاتصالات العائدة لشركة Sita ولا علاقة لذلك بالنظام الموجود في المطار"، مؤكداً "اننا سنبحث عن الصيغة المُناسبة للتعويض عن المسافرين".

كما صدر عن المديرية العامة للطيران المدني بيان توضيحي أفاد أنّه "عند الساعة الحادية عشرة والنصف من مساء الخميس الواقع في السادس من ايلول الحالي، طرأ عطل على شبكة الاتصالات التابعة لشركة "سيتا" المشغلة لاكثر من 70 في المئة من انظمة تسجيل حقائب الركاب المغادرين في مطارات العالم ومطار رفيق الحريري الدولي - بيروت، مما ادى الى توقف كلي لعملية التسجيل وازدحام في قاعات المغادرة، وقد قامت على الاثر الوحدات المعنية باصلاح الاعطال بالسرعة القصوى حيث عاود النظام عمله بشكل طبيعي عند الساعة الرابعة والنصف فجرا. ان المديرية العامة للطيران المدني، اذ تحمل شركة "سيتا" المسؤولية الكاملة للعطل الذي طرأ نظرا لما ألحقته من ضرر للمسافرين، سوف تحتفظ بحقها باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق الشركة".
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر