الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:03 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الاوساط السياسية تترقب موقف الرئيس عون بشأن التشكيلة الحكومية
 
 
 
 
 
 
٥ ايلول ٢٠١٨
 
منذ تكليفه تأليف الحكومة الجديدة، فتح الرئيس سعد الحريري ورشة حوار مع جميع الاطراف السياسية سعيا الى ايجاد صيغة 'وفاق وطني” تمثل اكبر شريحة سياسية ممكنة، وذلك حرصا منه على تعاون الجميع من اجل اكمال العمل الذي انطلق بعد تشكيل حكومة العهد الاولى.

عراقيل وضعت امام الرئيس المكلف ومحاولات للانقضاض على صلاحيات رئاسة مجلس الوزراء الدستورية واتهامات بالمماطلة تبدأ ولا تنتهي. كل ذلك وأكثر تلقاه الرئيس الحريري بصدره وقدم صيغة حكومية لرئيس الجمهورية ميشال عون ليس فيها منتصر ولا مهزوم وفيها تضحيات متبادلة وهو ينتظر الرد من الرئيس عون.

من المعروف ان نجاح او فشل العهود الرئاسية مرتبط بنجاح الحكومات المشكلة فيها، اذ ان الحكومات تمثل 'الدينامو” للعمل التنفيذي، وحتى تشريعات مجلس النواب المالية وغيرها بحاجة الى حكومة فاعلة، وهنا لا بد من الاشارة الى ان التأخير بتشكيل الحكومة يعني تأخير تنفيذ المشاريع التي ينتظرها المواطنون وتأخير تنفيذ مقررات مؤتمر 'سيدر”.

وانطلاقا مما تقدم، فان الحكومة تبدو حاجة ملحة لجميع اللبنانيين لحلحلة شؤونهم اليومية لا سيما مع الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.
المصدر : المستقبل
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر


 
أخبار متعلقة
لا يوجد أخبار متعلقة