الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 08:06 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
أميركا تهدد الأسد من استخدام الكيماوي بإدلب.. ومجلس الأمن يبحث الأوضاع فيها
 
 
 
 
 
 
٥ ايلول ٢٠١٨
 
طلبت الولايات المتحدة التي تتولى حالياً رئاسة مجلس الأمن الدولي الدورية، الثلاثاء، عقد اجتماع الجمعة المقبل بشأن الأوضاع في إدلب شمال غربي سوريا.

وأوضحت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي أن غالبية أعضاء المجلس يؤيّدون عقد الاجتماع. لافتة إلى أن مسالة 'إدلب خطيرة”.

وأعادت هايلي التذكير بالتحذيرات الأخيرة التي وجّهها الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول إمكانية استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب.

وقالت 'لقد قال الرئيس لإيران وروسيا و(الرئيس السوري بشار) الأسد أن لا يهاجموا. لا تسمحوا بشنّ هجوم كيميائي على شعب إدلب”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هايلي قولها: 'لا يمكنهم التدخّل بأسلحة كيميائية”. وحذّرت من أنّه 'إذا تم استخدام الأسلحة الكيميائية، فإنّ الولايات المتّحدة ستردّ”.

رد أميركي سريع

في السياق، حذرت الولايات المتحدة، الثلاثاء، النظام السوري من أنها سترد 'بسرعة وبالطريقة المناسبة” إذا استخدمت السلاح الكيميائي في محافظة إدلب، في حين يجري الإعداد لهجوم وشيك على المحافظة، قالت الأمم المتحدة أنه قد يؤدي إلى كارثة إنسانية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز 'لنكن واضحين، يبقى موقفنا حازماً أنه إذا اختار الرئيس بشار الأسد مجدداً استخدام السلاح الكيميائي، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيردون بسرعة وبالطريقة المناسبة”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ساندرز قولها إنه في محافظة إدلب، 'يتعرض ملايين المدنيين الأبرياء للتهديد بهجوم وشيك من قبل نظام الأسد، بدعم من روسيا وإيران”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قد حذر في وقت سابق الاثنين، الرئيس السوري بشار الأسد من شنّ هجوم عسكري على إدلب، معتبراً أن ذلك قد يؤدي إلى 'مأساة إنسانية”.

وغرد ترامب على تويتر : 'على الرئيس السوري بشار الأسد ألا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانياً جسيماً، إذا شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة”.

وأضاف 'يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الامر يحدث”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر