الخميس في ٢٢ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
هاشم: الساعات المقبلة حاسمة بالنسبة لتشكيل الحكومة
 
 
 
 
 
 
٣ ايلول ٢٠١٨
 
رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قاسم هاشم في تصريح "أن الأيام، بل الساعات المقبلة، حاسمة بالنسبة لتشكيل الحكومة ‏بعد أن أصبحت الامور أكثر وضوحا، لأن المطلوب التواضع عند بعض اصحاب السقوف ‏العالية، والتخفيف من غلواء الهيمنة والإستئثار التي تتحكم بسلوكيات هذا ‏البعض الذي يريد الإمساك والتحكم لاعتبارات مصلحية فئوية وحزبية، بعيدا عن المنطق والمقاربة المطلوبة للحكومة العتيدة، وهي حكومة الوحدة الوطنية الجامعة المرتكزة الى نتائج الإنتخابات النيابية، وفقا ‏لمعيار واحد يتفق عليه الجميع".

وقال :"الظروف المعقدة التي يمر بها لبنان ،بكل مستوياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ‏وما ينتظر المنطقة من تحديات وتطورات لبنان لن يكون بمنأى عنها، لانه لا يعيش في جزيرة منعزلة، بل يتأثر بكل مجريات المنطقة".

وتابع:"يتطلب كل ذلك، الاسراع في إنجاز التشكيلة الحكومية، خصوصا وان الوضع الاقتصادي الخطير الذي يصيب وطننا ‏ويتلمسه اللبنانيون في حياتهم اليومية، قد يتطور ليلامس الوضع المالي، وهذا ما يجب التنبه اليه لاتخاذ كل الإجراءات الوطنية للانقاذ السريع. هذا اذا ما اضفنا حالة الاهتراء في الواقع الخدماتي الحياتي للبنانيين، من المطار الى التلوث والنفايات والازمات التي تطال كل متطلبات الحياة اليومية، والسبيل لوضع خطة الحل والمعالجة لهذه المشكلات، هي في حكومة فاعلة قادرة لديها النية في اخراج لبنان من دائرة المراوحة والوعود، لتبدأ بالعمل الفوري دون مماطلة او استهتار".

وختم :" هل يتحقق ذلك في الأيام القليلة؟ وإلا فإننا قد نكون قد دخلنا في مرحلة الخوف الحقيقي من التدهور السريع. فقد آن الاوان ليستفيق البعض من سباته، ويدرك انه لا يمكن الانتظار اكثر بعد فوات الاوان".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر