السبت في ٢٢ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:01 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
سرحال يولم على شرف أحمد الحريري ومحافظ جبل لبنان الجنوبي
 
 
 
 
 
 
٨ تموز ٢٠١٨
 
أقام المنسق العام لـ"تيار المستقبل" في محافظة جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، في دارته في بلدة داريا في اقليم الخروب، مأدبة عشاء تكريمية على شرف الأمين العام للتيار أحمد الحريري ومحافظ جبل لبنان محمد مكاوي، وحضرها النائب محمد الحجار، الأمين العام المساعد للتيار بسام عبد الملك، عضوا المكتب السياسي في التيار الدكتور محمد الكجك ورفعت سعت، عضو المجلس الأعلى للجمارك المدير العام هاني الحاج شحادة، اللواء ابراهيم بصبوص، وكيل داخلية الحزب التقدمي الإشتراكي في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، رئيسا اتحادا بلديات اقليم الخروب الشمالي والجنوبي زياد الحجار وجورج مخول وقضاة وضباط ورؤساء بلديات ورئيس رابطة مخاتير الشوف محمد عبد الرحمن شعبان، أعضاء مكتب ومجلس المنسقية ومخاتير وفاعليات.

وبالمناسبة تحدث سرحال فقال: بداية اتوجه بالشكر للرئيس سعد الحريري لتعيينه الرجل المناسب في المكان المناسب وعنيت به محاغظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي. نحن عندما زرنا القاضي مكاوي ارتحنا جدا معه ورؤساء البلديات قالوا نحن اول مرة نتعاطى مع محافظ منفتح لهذه الدرجة، وهذه شهادة نعتز بها. نشكرك سعادة المحافظ وان شاء الله سنكون واياك على تعاون وثيق باذن الله".

اضاف: "نلتقي للمرة الاولى بعد الانتخابات النيابية بالامين العام، تيار المستقبل واهالي اقليم الخروب كانوا اوفياء بالتصويت لمرشحي المستقبل، لمرشحي سعد الحريري، وكانوا أوفياء للائحة الجبل، والأكثرية الساحقة من المقترعين أعطت الصوت التفضيلي لمرشحي تيار المستقبل، للنائب محمد الحجار والدكتور غطاس خوري، وهذا يتطلب منا يا شيخ أحمد مسؤولية كبيرة، نحن نريد زيادة هذه الحصة وتصل في الانتخابات المقبلة الى 23الف صوتا، وهذا يتطلب منّا اشياء كثيرة، نحن نعلم مدى إهتمامكم وإهتمام الرئيس الحريري بإقليم الخروب، ولكن المسؤوليات باتت اكبر، والمطلوب منّا ان نقف الى جانب أهلنا اكثر واكثر، فدائما بمعيتك وبمعية الرئيس الحريري سنكون ان شاء الله بألف خير".

مكاوي
وكانت كلمة للمحافظ مكاوي شكر فيها سرحال على حسن الاستقبال وقال: "شكرا على الاستضافة وان شاء الله يبقى منزلكم مفتوحا للمناسبات السعيدة. اشكركم على هذا اللقاء، فأنا اعتبر نفسي بين اهلي، ومما لا شك فيه ان زيارة الاقليم بالنسبة لي، وهذا البيت بالتحديد هي زيارة عزيزة جدا على قلبي. من حقكم ان تعلموا ماذا فعلنا منذ تسلمنا مهامنا حتى اليوم، فنحن نعمل ولكن بعيدا عن الإعلام لانه من الافضل ان يحضر المرء، ومن ثم يظهر على الاعلام. وعندما استلمنا كان هناك عمل إداري كثيف جدا، واستطعنا ان نعمل انجازا بهذا الموضوع قدر المستطاع، وبعدها اتت الانتخابات النيابية".

أضاف: "بعد الانتخابات نعتبر ان مرحلة العمل الحقيقي بدات في المحافظة، وان شاء الله في موعد قريب في شهر آب سيكون هناك اول لقاء جامع لكل بلديات جبل لبنان، وانا احببت ان اعلن عن هذا اللقاء من على هذا المنبر .وسيكون اول لقاء من نوعه، فكل بلديات المحافظة ستكون مجتمعة من خلال ممثلين لها في لقاء واحد مع المحافظ. لدينا بحدود 330 بلدية، وهذا اللقاء لن يكون بروتوكوليا، بل سيكون من اجل اطلاق بعض المشاريع والأفكار العملية والمفيدة في نفس الوقت".

وتابع: "منذ استلامنا العمل في المحافظة كان التركيز لدينا على ضرورة الا نتطلع الى ما لا يمكن انجازه، لان البلد بحاجة لامور كثيرة، ونعلم انه مرات كثيرة يكون هناك عقبات وتتطلب مستوى اعلى من التدخل احيانا تكون بحاجة لقرار من الحكومة او الوزارات. ولكن في نفس الوقت نحن اتخذنا قرارا ألا نصغر الأفكار او المشاريع التي من الممكن ان نعمل عليها، فبين هذين المعيارين سيكون عملنا وسيكون هذا عنوان المرحلة المقبلة. وسيكون لنا نشاطات بالمواضيع البيئية ومواضيع السلامة الغذائية والمياه ومواضيع اخرى مختلفة، وكما قلت بان تفكيرنا هو بان نقوم بامور عملية، من هنا سيكون لنا بعض الخطوات المحددة لكي ننجزها في فترة قصيرة وفي نفس الوقت نفكر بخطوات بحاجة الى عمل اكثر. الايام قادمة والتعاون مع البلديات هو الاساس والرهان بالنسبة لنا. والبلديات تستطيع القيام بدور كبير اذا عملت كل بلدية بكل الطاقات الموجودة لديها".

وختم: "استغل الفرصة لاقول انه هذا العام المطلوب من البلديات اخر السنة عندما تتقدم بموازنات ان تقدم presentation ماذا انجزت البلدية خلال العام المنصرم للناس التي انتخبتها. وبالنسبة لنا كشرط لتصديق موازنات 2019، على البلدية ان ترفق مع مشروع الموازنة ملخص لكل انجازاتها في العام الماضي ومشاريعها للعام القادم لكي نطلع عليها نحن وايضا المجتمع المحلي، فالمرحلة ستكون مرحلة شفافية ورقابة اكثر واكثر".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر