الثلثاء في ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:56 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
علوش: نعرف "البيضة وتقشيرتها"... و3 نقاط تعرقل التأليف
 
 
 
 
 
 
٣٠ حزيران ٢٠١٨
 
رأى النائب السابق مصطفى أنّ "هناك أمور لا يُمكن تجاوزها حكومياً وبتنا نعلم "البيضة وتقشيرتها" والالتزام بالدستور وحده يجعل الرئيس "قوياً"، مُشيراً إلى "محاولة للإيحاء بأنّ عدد الوزراء يصنع قوّة رئيس الجمهورية لكنّ العهد لا ينجح بـ"الفرعنة" بل بالإنتاج".

واعتبر علوش، في حديث لـmtv، أنّ "نجاح العهد الحالي يكون بالتمسّك بـ"تفاهم معراب" والبيئة المسيحية المستقرّة تضمن استقرار لبنان ، كما أنّ تفاهم القوى المسيحية يُريح رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في عملية التأليف ولا يجوز أن يكون لأي فريق القدرة على تطيير الحكومة".
وحول موقف الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الأخير من الملف الحكومي، أشار إلى أنّ "خيارات "حزب الله" في الحكومات السابقة كانت "هروباً إلى الأمام" ومُضرّة للبنان والأفضل هو حكومة مصغّرة"، مُضيفاً: "المعايير المتّبعة "هرطقة" في عمل السلطات والحريري يُراعي معيار الدستور والتجانس على طاولة الحكومة والأمور لن تسير كما يُريد نصرالله".

وتابع علوش: "لا نراهن إلاّ على عودة أبناء "حزب الله" إلى ضمائرهم واستقرار الحكومة القادمة مرهون بالتوازن الموجود فيها، فلا نصرالله ولا جميل السيّد يقرّران في تأليف الحكومة ولا أحد يخضع لأيّ تهديد"، لافتاُ إلى أنّ "لدى "حزب الله" مشكلة في أن يكون قائد الجيش ميّالا إلى "القوات" والأزمة لا تقف عند وزارة الدفاع".

وأردف: "الحكومة عالقة على ثلاث نقاط: التفاهم المسيحي، التمثيل الدرزي والوزير السني من حصة رئيس الجمهورية".
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر