الاثنين في ١٢ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:20 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
"الشباب التقدمي" أكدت رفضها كافة الاستدعاءات الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية
 
 
 
 
 
 
٦ اب ٢٠١٨
 
أكدت منظمة 'الشباب التقدمي” أنّه 'لم يعد مقبولاً على الإطلاق التمادي المستفز الذي بلغته طغمة تقبض على شؤون البلاد وعلى انفاس العباد؛ تتحكم بمقدرات الدولة وتلاحق المواطنين مع كل تعبير عن الرأي، وإذ بمن كان بالأمس يستذكر ٧ آب ٢٠٠١ يمارس اليوم أبشع مما مارسه نظام القمع الأمني آنذاك؛ فيستدعي كل مواطن حر وصاحب رأي، الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية الذي بات على ما يبدو أداة القمع الجديدة في عهد الحاشية”.

وشددت المنظمة على 'قدسية حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور”، ورفضت 'رفضاً قاطعاً كافة الاستدعاءات التي حصلت، وآخرها استدعاء يارا شهيب”، داعية، في الوقت نفسه، 'الشباب اللبناني الحر بكل أطيافه للتوحد من أجل هذه القضية الأساس وإعلاء الصوت لوضع حد لتسلط وقمع النظام الجديد؛ على قاعدة الإيمان والقناعة بأن الحريات التي قدمت لأجلها منظمة الشباب التقدمي كما كل المجتمع اللبناني الحر أثمن التضحيات لن يستطيع أحد المس بها مهما هلا شأنه”.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر