الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:57 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
علوش: لن يكون هناك ثلث معطّل لأي جهة
 
 
 
 
 
 
٢٠ تموز ٢٠١٨
 
انتقد عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش مَن يروّج لتغيير موازين القوى في المنطقة وانعكاسها على لبنان من خلال سحب تكليف الرئيس سعد الحريري، هو من أجل تحصيل المنافع، معتبراً أن هذا الكلام يندرج في إطار التهويل لأن أي أمر من هذا النوع يحتاج الى تعديل دستوري غير ممكن الآن، لافتاً الى أن الحريري لا يعير مثل هذا الكلام أي أهمية، بل يركّز على أن تبقى العلاقة مع رئيس الجمهورية في إطار التفاهم والحؤول دون اي صدام.
وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أشار علوش الى أن مَن يروّج هذه الأفكار كان يراهن على استمرار التشتّت بين تيار "المستقبل" و"القوات" والحزب "التقدمي الإشتراكي"، بحيث أن هذه القوى الثلاثة خاضت الإنتخابات بالمفرّق وبالكاد نجحت في نسج بعض التفاهمات، وبالتالي كان التصوّر بأن الحريري في مكان يمكن توجيهه.
وأكد علوش ان الحريري لن يؤلف حكومة دون ان يكون "ظهره مسنودا"، وبالتالي لن يرضى بإعطاء أي جهة الثلث المعطل.
ورداً على سؤال، حول طرح "حزب الله" البحث عن مهلة للتكليف"، بعد الإنتهاء من تأليف الحكومة، كرّر علوش القول أن هذا يحتاج الى تعديل دستوري ومجرّد فتح هذا الباب سنكون أمام خلل في موازين القوى التي بُنيت في الطائف ووقتذاك تكون كل الرئاسات معرّضة للخلل وبالتالي للتعديل في الصلاحيات.
واعتبر أن "حزب الله" هو مَن كان قد طرح سابقاً موضوع الميثاقيات، وبالتالي الميثاقيات والمهل لا يمكن "أن تركب مع بعضها البعض".
وأعلن أن تيار "المستقبل" منفتح على كل بحث دستوري، وبالتالي أي تعديل يجب ان يُدرس داخل مجلس النواب ولكن بعد أن تتألف الحكومة.
المصدر : أخبار اليوم
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر