الاربعاء في ٢٠ شباط ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 01:00 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عون تسلم رسالة من نظيره الايراني.. وهذا ما جاء فيها
 
 
 
 
 
 
١٦ تموز ٢٠١٨
 
استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية مساعد وزير الخارجية الدكتور حسين جابري انصاري الذي نقل الى رئيس الجمهورية رسالة شفوية من الرئيس الايراني الشيخ الدكتور حسن روحاني عن التطورات الاخيرة المتصلة بالاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة الاميركية منه، والاتصالات التي تجريها بلاده لمعالجة تداعيات القرار الاميركي الاحادي. كذلك اطلع الموفد الرئاسي الايراني رئيس الجمهورية على المساعي التي تبذلها بلاده للوصول الى اتفاق سياسي للازمة السورية من خلال اللقاءات المتوقعة بين اطراف هذه الازمة.

ونقل انصاري حرص الرئيس الايراني على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطويرها في المجالات كافة.
وقد حمل عون الدكتور انصاري تحياته الى الرئيس الايراني الشيخ روحاني وتمنياته له وللجمهورية الاسلامية الايرانية بدوام الاستقرار والتقدم، مشيدا بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين. واعرب الرئيس عون عن اسفه لانسحاب الولايات المتحدة الاميركية من الاتفاق النووي الذي كان اعتبره لبنان ركنا اساسيا للاستقرار في المنطقة ويساهم في جعلها منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل، مسجلا في المقابل ترحيبه بالتزام الدول الاخرى بالاستمرار فيه وفق ما صدر في فيينا قبل ايام، نظرا للتداعيات السلبية التي تترتب على إلغائه على صعيد الامن والاستقرار في المنطقة.
ونوه الرئيس عون بالجهود التي تبذلها ايران للمساعدة في انهاء الازمة السورية، لافتا الى ان من شأن تحقيق هذا الامر تسهيل عودة النازحين السوريين الى بلادهم.

وفد جامعة القديس يوسف
على صعيد آخر، استقبل عون رئيس جامعة البوليتكنيك الفرنسية البروفسور جاك بيو ووفدا من جامعة القديس يوسف برئاسة الاب سليم دكاش، ضم: عميد كلية الهندسة في الجامعة الدكتور فادي جعارة، والدكتور مروان بروش مدير قسم المرحلة التحضيرية في الكلية، والطلاب الفائزين في مباريات الدخول الى جامعة البوليتكنيك الفرنسية: ماريا الجاموس، هنادي جبران، سيلين حجار، جنى رزق، ميشال الهوا، ريشار ملحا، جو سعد، جان شارل ليون، والطالبين ايكار صقر وشربل الحلو اللذين فازا بمباراة الدخول الى المعهد الوطني الفرنسي العالي للتقنيات المتقدمة ENSMA. واهدى الطلاب الانجاز الذي حققوه باسم لبنان الى رئيس الجمهورية.

في مستهل اللقاء، القى دكاش كلمة جاء فيها: "نأتي بداية من جامعتنا بتاريخها ورسالتها وباسم اسرتها التربوية لتأييد مساعيكم في دفع البلاد نحو المزيد من الامان والرخاء لجميع المواطنين، خصوصا اولئك الذين هم بأمس الحاجة الى مختلف التقديمات الاجتماعية والصحية والتربوية والمعنوية.ونحن كما عودناكم قريبون من فخامتكم لكي نمد يد العون والمساعدة في اي مجال نستطيع ان نكون سندا فيه من اجل تقدم وطننا نحو المزيد من الخير والعطاء".

أضاف: "نأتي اليوم لكي نقدم لكم مجموعة جديدة وموسعة من طلابنا الميامين من الـ ESIB، نجحوا في امتحان الدخول الخطي والشفوي الى جامعة البوليتكنيك العريقة، والتي يطلق عليها اسم X لان دروسها وشهاداتها تقومان على الرياضيات والــX هو اشارة الى المجهول. الا ان ما ينتظر هؤلاء الطلاب ليس المجهول بل المعلوم، لأنهم سيصبحون مهندسين من الطراز الرفيع، يستطيع لبنان ان ينتفع منهم ومن كفاءاتهم ليسير وطننا تحت رعايتكم صوب المعلوم بخطى حثيثة واثقة. واننا اذ نشكر لكم الوقت الذي كرستموه لنا انما ندعو لكم بخالص الصحة والنجاح لقيادة هذه البلاد نحو المزيد من الخير والامان".

ثم تحدث جعارة فقال: "أتينا اليكم العام الماضي، وبرفقتنا اربعة طلاب ناجحين في البوليتكنيك، واعتبرنا يومها الأمر انجازا كبيرا، لأنه خلال نحو 40 عاما لم يدخل من طلابنا الى هذه الجامعة سوى خمسة"، معتبرا انجاز هذا العام "مضاعفا عما تحقق في العام الماضي، وقد اعتبرتنا جامعة البوليتكنيك شريكا اساسيا لها خارج فرنسا. بذلك اصبح لبنان على خريطة التميز العالمي بفضل هذا الانجاز، اضافة الى الاهمية التي حققها العنصر النسائي اللبناني في امتحانات الدخول الى هذه الجامعة، حيث ان الطالبة هنادي جبران احتلت المرتبة الاولى بين مختلف المتبارين من خارج فرنسا في هذه الامتحانات".

وتحدث البروفسور بيو فشكر للرئيس عون الاستقبال، مشددا على متانة العلاقات الثقافية بين لبنان وفرنسا، "وهي لم تكن يوما الا جزءا اساسيا من تراثنا المشترك"، معربا عن افتخاره باستقبال الطلاب اللبنانيين المتفوقين في جامعة البوليتكنيك. وقال: "ان هؤلاء الطلاب المتفوقين هم رمز للعناية التي يوليها لبنان للتربية والتعليم العالي في مختلف وجوهه للمساهمة في اعلاء شأن البعد الانساني العالمي فيه".

ورد عون مرحبا بالوفد ومعربا عن سعادته باستقبال الطلاب اللبنانيين المتفوقين، وقال: "اننا لم نعد نستغرب تضاعف عددكم عاما بعد عام، طالما نحن نعرف الجامعة التي تخرجتم منها". اضاف: "انني اعرف تماما ماذا تعني جامعة البوليتكنيك ومن هم الذين يدخلون اليها، كما اعرف اللبنانيين الذين يتخرجون منها. وانني اقدر عاليا التميز لدى طلابنا في لبنان والخارج واشاركهم فرحة هذا التميز، كما سرني بالأمس مشاركة فرحة فرنسا بفوزها بكأس العالم".

وشكر عون فرنسا وجامعة البوليتكنيك وجامعة القديس يوسف، وهنأ جميع الطلاب اللبنانيين المتفوقين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر