الاربعاء في ٢٠ شباط ٢٠١٩ ، آخر تحديث : 01:00 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قمة هلسنكي تضع علاقات ترامب بروسيا تحت المجهر
 
 
 
 
 
 
١٥ تموز ٢٠١٨
 
تتوِّج قمة الرئيسين الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين جهودا بذلها قطب العقارات الاميركي لاقامة علاقات على اعلى مستوى مع موسكو الا انها تضعه تحت المجهر في ظل اتهام موسكو بالتدخل لصالحه في الانتخابات.

وفي واشنطن يحاول المحققون كشف ما اذا كان لترامب او عائلته او مستشاريه علاقات سرية مع روس خلال حملته الانتخابية التي فاز فيها بالرئاسة في 2016.

ووجه المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يتولى التحقيق في احتمال حصول تدخل روسي لمصلحة ترامب في الانتخابات التي جرت في 2016، الاتهام الى 31 شخصا، بينهم 12 عميلا روسيا للاستخبارات وجهت اليهم الاتهامات الجمعة، بقرصنة حواسيب الحزب الديموقراطي.

لكن مولر يريد كشف ما اذا حصل تواصل اوسع مع روس او اشخاص مرتبطين بروسيا قد يرقى الى مصاف المؤامرة لتغيير مسار السباق الرئاسي.

وفي ما يلي النقاط الرئيسية التي يتناولها تحقيق مولر:

- رابط اوكرانيا -

امضى المدير السابق لحملة ترامب بول مانافورت سنوات بالعمل لصالح الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش الملياردير المدعوم من موسكو.

كذلك عمل مانافورت لصالح الملياردير ديمتري فيرتاش المقرب من الكرملين وقسطنين كيليمنيك السياسي في اوكرانيا الذي يعتقد انه مرتبط بالاستخبارات الروسية. وخلال الحملة الرئاسية الاميركية تواصل مانافورت مع الرجلين.

ويواجه مانافورت مجموعة من التهم الفدرالية.
المصدر : أ.ف.ب
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر