الاثنين في ١٦ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:16 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
قاطيشا: فليتفاوض باسيل مع الحريري
 
 
 
 
 
 
١٤ تموز ٢٠١٨
 
أشار عضو تكتل "الجمهورية القوية" وهبي قاطيشا الى أن إتفاق القوى السياسية فيما بينها حول الشأن الحكومي دون العودة الى الرئيس المكلف يشكّل مخالفة دستورية، لأن الأمر سيدفع لاحقاً الى ممارسة الضغط على رئيس الحكومة أو رئيس الجمهورية.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، شدّد على ضرورة أن يقوم الرئيس المكلف سعد الحريري بالمفاوضات حول تشكيل الحكومة ويُطلع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على ذلك، لأنهما المسؤولان عن هذه التشكيلة.

ورداً على سؤال، قال قاطيشا: "القوات" أجرت مفاوضات مع الرئيس المكلف وقد تمّ الإتفاق، وفي الوقت عينه يُفترض بالوزير جبران باسيل أن يتفاوض معه من أجل التوصّل الى إتفاق.

على صعيد آخر، تطرّق قاطيشا الى الإتفاق بين التيار "الوطني الحر" و"القوات اللبنانية"، مذكّراً أن "إتفاق معراب" كان واضحاً لجهة تقسيم الحصص "نصف بنصف" بغضّ النظر عن العدد.

واضاف: عندما يتحجّج "التيار" بأمور وهمية، "لا تكون القصّة آلية تنفيذ بل نوايا سيئة".

ورداً على سؤال آخر، نفى وجود ضغوطات خارجية تؤخّر تأليف الحكومة، قائلاً: "ما حدا سئلان عنّا"، على الرغم من أن الدول العربية والغربية تشدّد على أهمية الإسراع في التأليف، لكن لا أحد يتدخّل في الحصص، وقد يكون هناك إشارات بعدم إسناد بعض الحقائب التي تتعاون مع الخارج الى "حزب الله".

وعن كلام السفير الفرنسي برونو فوشيه عن أهمية تشكيل الحكومة وإن كانت على مبدأ أكثرية تحكم وأقلّية تعارض، وحتى ولو كانت هذه الأكثرية قريبة من ايران، قال قاطيشا: يمكن للسفير الفرنسي ان يقول ما لديه، لكن تأليف الحكومة يبقى شأناً داخلياً.

وفي هذا الإطار، ذكّر قاطيشا أنه حين تألّفت إحدى الحكومات من أطراف موالية لسوريا وايران، فشلت، وعاد هؤلاء للمطالبة بالمشاركة بالحكم.

وختم: لو استطاعت هذه الأطراف أن تحكم بمفردها لما انتظرت مشاركة الآخرين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر