الاثنين في ١٦ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 07:22 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
في لبنان.. اطلاق المشروع الأول من نوعه لإعادة تدوير الصابون
 
 
 
 
 
 
١٢ تموز ٢٠١٨
 
أطلق مستشفى حمود الجامعي أول مشروع من نوعه في لبنان لإعادة تدوير الصابون Eco Soap Bank Lebanon بالتعاون مع منظمة Arc En Ciel ومؤسسة عودة – متحف الصابون و Eco Soap Bank وذلك من خلال جمع أكبر كمية من الصابون المستعمل من 29 فندق في جميع أنحاء لبنان وإعادة تدويره لإستعماله لاحقاً.

ويهدف المشروع الذي انطلقت فكرته من مؤسس المشروع سمير لكاني الى التقليل من النفايات الناتجة من الفنادق وتشجيع المجتمع على المحافظة على البيئة. كذلك يساعد المشروع على تزويد العائلات المحرومة من منتوجات النظافة الصحية بالصابون لتحسين الصحة العائلية بالإضافة الى تمكين المرأة من خلال منح عدد كبير من النساء والفتيات فرص عمل جديدة .

ويأتي هذا المشروع استمراراً لحملة " صحتك بإيدك" التي اطلقها مستشفى حمود الجامعي بداية عام 2018 وحققت نجاحاً كبيراً من خلال توعية أكثر من 3000 طالب في مدارس لبنان على أهمية غسل اليدين وتعزيزاً لدور المستشفى في خدمة المجتمع وتقديم التوعية الصحية والإجتماعية له.

الحضور

حفل اطلاق المشروع الذي استضافته مؤسسة عودة – متحف الصابون في صيدا القديمة، حضره حشد من الفاعليات وممثلون عن هيئات أهلية واجتماعية. وتقدم الحضور : النائب بهية الحريري، الدكتور عبد الرحمن البزري، نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية ومسؤولها في الجنوب الدكتور بسام حمود، منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب ورئيس جمعية رعاية اليتيم الدكتور سعيد مكاوي ورئيسة جمعية المؤاساة والخدمات الاجتماعية عرب كلش، ممثل جمعية Arc En Ciel ماريو غريب، السفير عبد المولى الصلح، رئيسة بنك العيون السيدة نجلاء سعد، وفد من أندية الروتاري في لبنان ووفد من روتاراكت صيدا وجمع من المدعوين. وكان في استقبالهم مديرة مؤسسة عودة السيدة كريستيان عودة ورئيسة مجلس ادارة مستشفى حمود الجامعي السيدة ديانا حمود ونائب الرئيس الطبي الدكتورة زينة حمود والمدير الطبي في المستشفى الدكتور أحمد الزعتري وفريق عمل المشروع في المستشفى .

ليال رنو

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني ثم بكلمة ترحيب من منسقة المشروع في المستشفى السيدة ليال رنو حيث اشادت بأهمية دور جميع الأطراف بنجاح هذا المشروع.

كريستيان عودة

ثم رحبت مديرة مؤسسة عودة السيدة كريستيان عودة التي اعربت عن سعادتها باستضافة المؤسسة لإطلاق هذا المشروع وعن اعتزازها بالشراكة والتعاون مع مستشفى حمود الجامعي وما حققه من نجاح في حملة " صحتك بإيدك" ومتمنية للمشروع تحقيق اهدافه المرجوة بيئيا واجتماعياً.

ديانا حمود

ثم تحدثت السيدة ديانا حمود فرحبت بالحضور ولا سيما "النساء الرائدات الحاضرات وبشكل خاص النائب بهية الحريري لدعمها الدائم لها شخصياُ ولمشاريع وانشطة المستشفى .وشكرت مؤسسة عودة ممثلة بالسيدة كريستيان عودة على استضافتها لهذا الحفل وشراكتها مع المستشفى في هذا المشروع، وتوجهت بتحية وشكر لشقيقتها الدكتورة زينة حمود وفريق عمل المشروع في المستشفى.

وقالت: "لماذا مستشفى حمود وما علاقته بالصابون واعادة التدوير. سنة 2015 مستشفى حمود الجامعي احتفل بعيده الخمسين، حينها اتخذنا قراراً بأنه بعد خمسين سنة يجب ان يكون لدينا رؤية للمستشفى ترتكز على التفاعل الدائم مع المجتمع، وكانت تلك هي القاعدة التي انطلقنا على اساسها بكل الاستراتيجيات للمشاريع والبرامج والأنشطة داخل المستشفى وخارجها، وكان التركيز الأساسي على الرعاية الصحية".

واستعرضت حمود مراحل مشروع حملة غسل اليدين " صحتك بإيدك " منذ اطلاقها كفكرة في شباط الماضي مروراً بالتعاون مع الروتاري ومؤسسة عودة والشبكة المدرسية، وكيف تطورت الفكرة واتسعت بالعمل مع المجتمع المدني على صعيد كل لبنان فكان هذا المشروع اليوم بالتعاون مع" Arc En Ciel " .

اضافت: "كانت الرسالة ان نخبر كل الناس ان مهمة مستشفى حمود الجامعي ليس استقطاب مرضى بل ان نشارك بعد خمسين سنة خبراتنا وعطاءنا للمجتمع ليكون لدينا مجتمعاً سليماً صحياً ولتخفيف الكلفة الاستشفائية على الناس. كان الدافع هو الحرص على التقارب والتلاقي لخدمة مجتمعنا وخاصة الجيل الجديد. وان يكون لنا دور فعال ايجابي بالتعاون مع المسؤولين ومع المجتمع المدني من اجل التغيير نحو الأفضل ولنحافظ على صحتنا وبيئتنا".

د. زينة حمود

وكانت كلمة للدكتورة زينة حمود التي رحبت بالحضور متوجهة بالشكر للسيدة كريستيان عودة على استضافتها وتشجيعها لهذا النشاط، وتناولت الجانب الطبي والعلمي لحملة "صحتك بإيدك" والمشروع موضحة اهمية غسل اليدين بالماء والصابون . وتوقفت عند احتمالات انتقال الجراثيم العدوى عن طريق اليدين من وجهة نظر طبيب امراض جرثومية. ولفتت الى ان احصاء منظمة الصحة العالمية اشار في تقريره الى ان اكثر من 2 مليون طفل يتوفون سنويا بأمراض جرثومية التي نستطيع ان نتجبنها من خلال غسل اليدين بالطريقة الصحيحة بالماء والصابون ومن هذا المنطلق كانت هذه الحملة الموجهة لطلاب المدارس لتعليمهم بطريقة علمية مفيدة وصحية كيفية غسل اليدين لتجنب الامراض وبالتالي التخفيف من استهلاك المضادات الحيوية اي دواء الالتهابات.

جيهان زعتري

وتحدثت ممثلة المستشفى في مشاريع المسائلة الإجتماعية الآنسة جيهان الزعتري فأشارت الى انه من مبادىء مستشفى حمود الجامعي خدمة المجتمع من خلال حملات التوعية الصحية والبيئية ومواضيع اجتماعية مختلفة لتطوير نمط الحياة اليومية للأصح والاحسن والافضل وعرضت بعض العناوين الصحية والاجتماعية التي عمل المستشفى على التوعية حولها خلال السنوات الاخيرة مثل الامراض المزمنة والامراض السرطانية، وحملات التبرع لنشر العطاء بين الناس وغيرها. الى جانب الأنشطة المشتركة مع بعض الجمعيات والمؤسسات والأندية للاضاءة على كثير من الأمراض ومساعدة أطفال يعانون تشوهات خلقية في القلب. كما تناولت اهتمام المستشفى بإيجاد مركز تعلمي لتطوير مهارات الأطباء والممرضات والعاملين في القطاع الاستشفائي من خلال انشاء مركز للتدريب المستمر. وختمت بالحديث عن حملة "صحتك بايدك" وهدفها لجهة الوقاية من الامراض المعدية واهمية النظافة الشخصية وما رافق الحملة من انشطة متوجهة بالشكر الى كل من ساهم في انجاح هذه الحملة .

ماريو غريّب

وتحدث ممثل جمعية Arc En Ciel ماريو غريّب فشدد على اهمية هذا المشروع بيئياً واجتماعياً والذي يتلاقى واهداف الجمعية التي تعمل على تأمين التناغم ما بين الفرز والبيئة المحيطة. وقال: من هنا انطلقت الفكرة وبدأنا بما يتم جمعه من صابون مستهلك من الفنادق في لبنان لنعود ونحوله الى صابون نظيف يستخدم في مناطق مهمشة في لبنان، معرباً عن اعتزاز الجمعية بدعم رسالة مستشفى حمود في مشروع "صحتك بايدك" للعمل على تعميم ثقافة النظافة على اكبر عدد ممكن من الناس .

اضاف: "هدفنا ان نعمل على الفرز واعادة التدوير ومن خلال هذا المشروع نستطيع ان نوظف اشخاصاً لديهم صعوبات للإندماج في مجال العمل بتأمين فرص عمل لهم، ومن خلال اعادة تصنيع الصابون وتوزيعه ومن ناحية البيئة نعزز الممارسات السليمة باعادة الفرز من المصدر واعادة التدوير ولنثبت ان لبنان فيه طاقات كثيرة وقطاعات عدة من بينها قطاع الصابون والزجاج والبلاستيك والتي بدعم من الحكومة وبدعم مصرف لبنان نستطيع فتح مجالات كثيرة ونعطي قيمة لهذه المواد التي نسميها نفايات وهي مواد اولية اسياسية وفي نفس الوقت نتخلص من مشكلة النفايات، لذلك نامل ان لا يكون هذا المشروع مجرد مبادرة فردية وان لا يبقى محصوراً في منطقة بل ان نعممه اكثر ويتوسع الى كل لبنان".

ثم جرى بث كلمة مسجلة لصاحب الفكرة ومؤسس مشروع " Eco Soap Bank " سمير لكاني اثنى فيها على مبادرة مستشفى حمود الجامعي على تبني وتنفيذ هذه الفكرة وعلى نشاطه في مجال التوعية الصحية وخدمة المجتمع . كما قدم فريق عمل المستشفى الأغنية الخاصة بحملة " صحتك بإيدك" وتخلل الحفل فقرات فنية غنائية ألقتها الموظفة في قسم زرع الأنسجة في مستشفى حمود السيدة شيرين اليوسف رافقها موزع وملحن أغنية "صحتك بإيدك" السيد ناصر الأسير.

وفي نهاية الحفل وزع على الحضور قطع صابون معاد تدويرها من ابتكار مسؤول خدمات المرضى في المستشفى السيد محمد العاصي.

(رأفت نعيم-صيدا)
المصدر : 6
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر