الثلثاء في ٢٥ ايلول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:59 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ابو فاعور: لا تهددونا بالاكثريات
 
 
 
 
 
 
٨ ايار ٢٠١٨
 
استقبل النائب المنتخب وائل ابو فاعور وفودا حاشدة من المهنئين بفوزه في الانتخابات النيابية من قرى البقاع الغربي وراشيا وحاصبيا، بحضور وكيلي داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في البقاع الجنوبي رباح القاضي وحاصبيا شفيق علوان.

والقى ابو فاعور كلمة قال فيها: 'كل الشكر على هذه المحبة اليوم والشكر الاكبر على الوفاء الذي عبرتم عنه في صناديق الاقتراع، وقبل ذلك الشكر على الرقي على الحضارة والسلمية والديمقراطية التي تصرفتم بها والتي ادت الى ان يمر هذا الاستحقاق الانتخابي بأفضل مما يمكن. الشكر لكم جميعا على الوفاء الذي اقترعتم به لمصلحة الحزب التقدمي الاشتراكي ولمصلحة وليد جنبلاط ولمصلحة تيمور جنبلاط، الشكر لكم في البقاع الغربي وفي راشيا وفي حاصبيا والعرقوب، الشكر لكم أنكم أعطيتم الجواب على السؤال الذي طرحه البعض عن حصار وليد جنبلاط، شكرا لكم انكم قلتم في صناديق الاقتراع ما كررناه وما قلناه اكثر من مرة أن المختارة عصيّة على الحصار وان وليد جنبلاط عصيّ على الحصار، شكرا لكم لانكم أبلغتم الرسالة الى من نتمنى عليه ان يتواضع وان يفهم الرسالة، الى الذين تآمروا علينا في مشاريع قوانين الانتخاب وفي قانون الانتخاب ثم في التحالفات الانتخابية وفي التضييق السياسي وفي القهر السياسي غير المعلن الذي مورس اكثر من مرة بحق وليد جنبلاط وبحق الحزب التقدمي الاشتراكي وبحق تيمور جنبلاط هذه القيادة الوطنية الصاعدة”.

واضاف 'قلناها مرارا ونقولها اليوم ان هذا المكتب، مكتب الحزب التقدمي الاشتراكي سيبقى مفتوحا لكل الاوفياء لكل ابناء هذه المنطقة، ان بيت الحزب التقدمي الاشتراكي في البقاع الغربي وحاصبيا وراشيا ووادي التيم سيبقى مقصدا لكل المواطنين ولكل اصحاب الحاجات، هذا البيت الذي وقف الى جانب الشرفاء والاوفياء والذي وقف الى جانبه الشرفاء والاوفياء في الانتخابات النيابية التي مرت علينا لم ولن يبادل هذه العلاقة الا وفاء بوفاء وولاء بولاء، اقول لكم جميعا الشكر على ثقتكم، واقول باسم وليد جنبلاط وباسم تيمور جنبلاط شكرا لكم شكرا لكم شكرا لكم”.

وتابع 'ان وصية وليد جنبلاط وامانة تيمور جنبلاط كما وقفنا في هذه المنطقة في موقع خدمتها في كل جوارحنا وفي موقع الاهتمام بها انمائيا بكل جوارحنا وفي موقع تمثيلها السياسي الحقيقي، سنستمر بهذه الرسالة. وباسم وليد جنبلاط وباسم امانة تيمور جنبلاط سنخدم هذه المنطقة بأشفار العيون وبشغاف القلب، سنبقى نحمل امانة وراية الانماء في هذه المنطقة ولكل ابناء المنطقة”.

واردف 'الشكر للاوفياء الاوفياء الذين تحدوا هذا القانون الطائفي والمذهبي ورفضوا الخضوع لمنطق التصويت الطائفي والمذهبي، لكل الشكر كل التحية وكل الوفاء للشرفاء الذين اقترعوا للحزب التقدمي الاشتراكي وصمدوا في قراهم ومناطقهم وقالوا ان هذا الحزب هو حزب وطني عابر للطوائف وعبروا عن ذلك في صناديق الاقتراع، الى كامد اللوز وجب جنين والمرج وسحمر ويحمر ولبايا الى صغبين وعيتنيت وعانا وبيت مارع الى كل هذه القرى التي رفضت المنطق المذهبي الذي ارادته السلطة ان يسيطر على عقول اللبنانيين وارادت السلطة ان يتحكم بعقول اللبنانيين في منطق تقسيمي فئوي قد يؤدي لا سم الله اذا ما استفحل الى تقسيم هذا البلد والى شرذمة هذا البلد، ونحن من هنا نقول اننا كحزب تقدمي اشتراكي نعتبر اولا ان سياسة الحصار قد سقطت لا بل اسقطت بفضل الاوفياء وليس بمنة من احد ولا هدية من احد، بفضل اصوات الشرفاء الشرفاء الذين رفضوا اغراءات المال واغراءات السلطة، وكما قلت لكم وكما وعدناكم ها هو تيمور جنلاط يدخل الى المجلس النيابي كبيرا سيدا قائدا شجاعا فذا شاء من شاء وابى من ابى”.

وقال: 'ها هو تيمور جنبلاط سيدخل الى المجلس النيابي على رأس كتلة وطنية ستكون كالشوك في العيون، هذا تيمور جنبلاط سيدخل الى المجلس النيابي زعيما على خطى كمال جنبلاط وعلى خطى وليد جنبلاط، اذا ارادوا التعاون فنحن على استعداد للتعاون واذا ارادوا الاستمرار في منطق المكابرة سنستمر في التصدي لهذا المنطق، وانا اقول سياسيا وليسمعني البعض جيدا ما قبل الانتخابات ليس كما بعد الانتخابات، تواضعوا تجدونا على استعداد لملاقاتكم الى منتصف الطريق، ولكن اذا عدتم عدنا. هذه الانتخابات أفرزت واقعا سياسيا جديدا ومعادلات ما قبل الانتخابات لم تعد قائمة، هناك معادلات جديدة، أسقطوا من حساباتكم من أسقطهم الناس من حساباتهم، أسقطوا من حساباتكم الكتل الوهمية التي تبين انها كتل وهمية لا اكثر ولا اقل، أسقطوا من حساباتكم مشاريع حكومة اكثرية نيابية فلم يعد لديكم اكثريات نيابية كي تهددونا بها، عودوا الى منطق الرشد الوطني والى منطق الحكمة الوطنية الذي طالبنا به وسعينا له ولكن البعض لم يستمع اليه”.

وتابع 'لا نريد ان نستبق الخطوات، الاحد نلتقي واياكم في المختارة الى جانب وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط القائد الجديد الباعث الوارث لزعامة كبيرة كانت كبيرة وستبقى كبيرة وقامة وطنية على مستوى كل البلد، لنضع زهرة على ضريح كمال جنبلاط لنزرع قبلة على جبين وليد جنبلاط وتيمور جنبلاط، لنقول له باسم البقاع الغربي وراشيا وباسم حاصبيا، حاصبيا الشرفاء التي قالت قولتها الى جانب وليد جنبلاط، التي أسقطت من ظن نفسه انه يأتي الى حاصبيا كي يفتح فتحا جديدا على حساب وليد جنبلاط، ولا اقصد الشيخ سعد الحريري انما الذين ظنوا انهم يسيطرون على حاصبيا ويمتلكون قرارها”.
المصدر : الأنباء
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر