الجمعة في ١٦ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:58 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
دعوة أميركية للتحقيق في أموال الحرب في جنوب السودان
 
 
 
 
 
 
١٤ حزيران ٢٠١٨
 
دعت الولايات المتحدة كينيا الى التحقيق في عقارات وودائع تملكها عائلات من النخبة في جنوب السودان بما في ذلك الرئيس وخصمه، ونجمت الحرب الاهلية التي تشهدها البلاد منذ 2013.

وقالت سيغال ماندلكر مساعدة وزير الخزانة الاميركي لمكافحة تمويل الارهاب، التي تقوم بجولة في شرق افريقيا ان شخصيات من جنوب السودان بعضهم ادرجت اسماؤهم على لائحة عقوبات، واصلوا استثمار اموال بطريقة غير مشروعة في سوق العقارات في كينيا.

وقالت ماندلكر في مؤتمر صحافي في نيروبي "اريد ان اكون واضحة وعلى الذين يستفيدون انتهاكات حقوق الانسان والفساد ويستغلون الامهات والاطفال الفقراء والابرياء ان يسمعوا تحذيرنا".

واضافت "سنفرض عواقب، سنمنعكم من الوصول الى النظام المالي للولايات المتحدة وسنعمل مع شركائنا في هذه المنطقة واي مكان ليحذوا حذونا"، مكررة بذلك تحذيرا اطلقته قبل ايام في اوغندا.

وكانت النخبة السياسية والعسكرية في جنوب السودان اتهمت بالفساد في تقارير اصدرتها مؤسسة ذي سنتري التي شارك في تأسيسها النجم الاميركي جورج كلوني.

واشارت تقارير المؤسسة خصوصا الى الرئيس سلفا كير ونائب السابق رياك مشار خصمه الحالي، مؤكدة انهما اثريا من الحرب الاهلية.

وقالت ماندلكر انها التقت كبار المسؤولين في الحكومة الكينية وفي القطاع المصرفي وطلبت منهم مراقبة اي عمليات لغسل اموال قادمة من جنوب السودان.

واضافت انها طلبت منهم منع مسؤولي جنوب السودان الذين ادرجت اسماؤهم على لائحة سوداء اميركية منذ 2015 وتجميد حساباتهم المصرفية ومصادرة ممتلكاتهم العقارية. وقالت "لا حاجة لاموال الفساد هنا".

وتابعت ان "الذين يستفيدون على حساب الافراد الذين دمرتهم انتهاكات حقوق الانسان لن يتمكنوا بعد اليوم من استخدام النظام المالي الدولي لاننا سنمنعم من دخوله ونطردهم ونعمل معا للقضاء على ارباح مقيتة كهذه
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر