الاربعاء في ١٤ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:35 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نجم: همنا الأساس إنصاف أهل بيروت وحفظ كرامتهم
 
 
 
 
 
 
٢٣ اذار ٢٠١٨
 
دعا المرشح للمقعد الأرثوذوكسي في دائرة بيروت الثانية نزيه نجم، أبناء العاصمة إلى "مواكبة الإستحقاق الإنتخابي بجدية تامة والتصويت بكثافة للائحة تيّار "المستقبل" وإلى اعتبار السادس من أيّار يوماً تاريخياً ومفصلياً في حياتهم، ويوم محاسبة لكل من عمل على تهميش قرار بيروت واستهداف أهلها الآمنين"، مؤكداً أن "العمل على إعادة الاعتبار للعاصمة بيروت ودورها الطليعي بين عواصم العالم، قد بدأ فعلاً منذ لحظة إعلان الرئيس سعد الحريري أسماء المرشحين على لائحته، وسوف يلمس الناخب البيروتي مدى الإهتمام الذي سنوليه لكافة الجوانب المتعلقة به وبعمله وبنمط حياته وحفظ كرامته".

وقال خلال لقاء إنتخابي في قاعة كنيسة مار نقولا في بلدة بلّونة، بدعوة من أبناء المنطقة: "علينا جميعاً كمواطنين ومرشحي "المستقبل"، أن نكون يداً واحدة في هذا الإستحقاق الذي انتظرناه بفارغ الصبر لكي نصنع التغيير للأجيال القادمة. وأنا أعدكم وأؤكد لكم أن الدعم الإقتصادي للبنان قد بدأ فعلاً مع المؤتمرات التي يدعو اليها الرئيس الحريري الذي يأخذ اليوم على عاتقه، تحسين ظروف الحياة في لبنان والخروج من الأزمات الإقتصادية التي استحكمت بلبنان لفترة من الزمن"، مضيفاً: في حال عدم إدلائكم بأصواتكم بحماسة وكثافة، سوف تفوز لائحة "حزب الله" وحلفائه في بيروت، وبعدها ممنوع عليكم التذمّر ولا حتى الاعتراض على سلوكه مع بيروت وأهلها. التغيير الذي نطمح اليه والخروج من شرنقة التبعية للمشاريع الخارجية بيدكم أنتم".

أضاف: "لن نقبل بعد اليوم أن يظل سلاح "حزب الله" يتهدد أمننا وأن يُهيمن على مستقبلنا. علينا أن نجد حلاً لمعضلة هذا السلاح وأن نستفيد منه من خلال وضعه تحت إمرة الجيش اللبناني، ومن هنا نؤكد أن الإستراتيجية الدفاعية هي أهم مطلب اليوم لأنه ومن خلالها، يُمكن لهذا البلد أن يحظى بثقة كل العالم"، مشيراً إلى "أن لا بد أن يأتي يوم ويطلب "حزب الله" بنفسه، وضع سلاحه بإمرة الدولة، لأن اليوم أو غداً، سوف يُشكل هذا السلاح عبئاً على أصحابه كما هو اليوم عبء على جميع اللبنانيين وخطر عليهم.. لقد مرت علينا جيوش كثيرة في هذا البلد، وأسلحة متعددة ومتنوعة ومتطورة، كل هذا ذهب وأصبح من الماضي وبقى لبنان".

وتابع: إن همنا الابرز هو إعادة المسيحيين إلى بيروت وتحديداً إلى ما كان يُعرف بالمنطقة الغربية. على ابن البسطا أن يعود ويتلاقى مع إبن الأشرفية وابن الطريق الجديدة مع أبن فرن الشباك وابن المصيطبة مع ابن عين الرمانة. علينا ان نستعيد مجد بيروت، بيروت التلاقي بيروت العيش المشترك، بيروت رفيق الحريري"، موضحاً أن "هذا الموضوع بحثنا به مع متروبوليت بيروت للروم الأورثوذكس المطران الياس عودة ولدينا رؤية مشتركة حوله، وقريباً سوف تسمعون بحلول لهذا الملف ووضعه في نصابه الصحيح".

وكشف أن "هناك خطة سوف يًعمل عليها في بيروت قريباً جداً عبارة عن مشاريع سكنية ومستشفيات ومدارس وتحسين الطرقات وأحراج بيروت بالإضافة إلى فتح باب التوظيف لأبناء العاصمة. لن نسمح بعد اليوم أن يموت الفقير لعدم توفر العلاج، وممنوع ان نقف بالطوابير على أبواب الضمان، ابن بيروت يجب أن يكون قدوة لكل لبنان، اجتماعياً واقتصادياً وإنمائياً"، مؤكداً أنه من الآن وصاعداً، سوف يتأكد لكم أن همنا الأول والأبرز، خدمة بيروت وأهلها. سوف نمد يدنا للجميع وسنتعاون مع الجميع، لكننا في الوقت عينه، لن نتنازل وسنواجه بكل ما أوتينا من عزم وإصرار للوصول اليها".

وإذ دعا إلى "حل قضية الموقوفين الإسلاميين لأنه لا يجوز أن يبقى بعضهم من دون محاكمة حتى اليوم"، أكد أنه يجب أن نولي السجون في لبنان، اهتماماً خاصاً وتحسين وضع المساجين على غرار الدول المتقدمة"، كاشفاً عن "مشروع ضخم في هذا السياق، سوف تشهده بيروت من شأنه أن يكون الأبرز في كل لبنان".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر