الاثنين في ١٥ تشرين الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:48 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
عراجي: التحالفات اسست وفق المصالح الانتخابية
 
 
 
 
 
 
١٨ نيسان ٢٠١٨
 
رأى المرشح عن المقعد السني في زحلة على لائحة "تيار المستقبل" النائب عاصم عراجي أن "الانتخابات النيابية الحالية تخاض وفق قانون جديد يختلف كليا عن قانون الستين".

واعتبر، في حديث إلى "تلفزيون المستقبل"، أن هذا القانون لا يمثل تطلعات اللبنانيين، فعند تجوالنا على القرى والبلدات تبين لنا ما يحوي هذا القانون من سيئات خاصة في ظل وجود صوت تفضيلي واحد.

وقال: "بعد الانتخابات وظهور النتائج سيتأكد لنا ان هذا القانون هو نوع من القانون الارثوذكسي المبطن، ونتمنى على المجلس النيابي الجديد ان يعمل على تغيير هذا القانون في جلساته الاولى لان هذا القانون لا يصب في مصلحة لبنان.. لبنان العيش المشترك ومتعدد الطوائف".

كما "تمنى على الجميع خوض تنافس ديمقراطي يعطي صورة حضارية عن البقاع الاوسط، خاصة وان منطقة البقاع الاوسط تحوي اعدادا كبيرة من المثقفين والمؤسسات وتتميز بحركة اقتصادية ناشطة".

ورأى أن "التحالفات اسست وفق المصالح الانتخابية لذلك فبعد الانتخابات "سيفترق الكل عن الكل".

وعن ما يشاع عن ان النائب عاصم عراجي الوحيد الذي مقعده مضمون، قال: "بالنسبة لي هذه اشكالية ، لانه بظل هذا القانون لا احد بأمان، بخاصة في ظل وجود الصوت التفضيلي. هذه الدعاية فيها نوع من المغالطة وانا ادعو الناس لان لا تؤمن بهذه الفكرة فجميعنا معرض للنجاح من عدمه".

وتمنى "ان يفوز المرشح نزار دلول عن المقعد الشيعي في البقاع الاوسط خاصة وانه معروف بـ"خلقه العالية".

ورداً على سؤال، أشار إلى أن "نسبة الاقتراع في 2018 ستكون النسبة ذاتها لسنة 2009 بحدود ال60%. نحن نحاول ونتمنى رفع الحاصل لاعطاء فرصة للمرشحين ضمن اللائحة للفوز في الانتخابات النيابية لذلك علينا حث الناس للتصويت للحصول على مقاعد اكثر".

ورأى أن "الناس كانت تائهة بالقانون الانتخابي الجديد اما الان من خلال الجولات الانتخابية نحن نشرح ووسائل الاعلام يوم عن يوم الناس اصبحت تستوعب القانون والصوت التفضيلي وان الصوت التفضيلي هو الاساس" .

وعن المال الانتخابي، رأى أن "حقيقة معظم المعارك الإنتخابية في لبنان تخوض رشاوي والحديث بمنطقة زحلة بعض الناس تشتري اصوات او حتى رعبون لحجز الصوت و هذا شيء مزعج وخاصة في منطقة البقاع الاخبار تنتشر عن الرشاوي الانتخابية من بعض المرشحين. لذلك يجب التحقق من هذه الدعايات والكلام ووضع حد من قبل الاجهزة الامنية".

وذكّر بأنه وضع برنامجا قانونا في مجلس النواب لمدة 7 سنوات بكلفة 800 مليون دولار بالتعاون مع كتلة البقاع الاوسط والبقاع الغربي والشمالي و القرعون والجنوب، وقال: "نعمل على نهر الليطاني وتنظيفه من المواد الصناعية الملوثة. كما عملنا على محطة زحلة والكهرباء وسنعمل على المتابعة اكثر. وهناك توافق بين كل الاطراف على حل موضوع نهر الليطاني لانه يضر كل اللبناننيين".

كما أشار إلى ان "هناك 3 قوانين نعمل عليها وهي: الضمان الصحي لكي يبقى الضمان الاجتماعي سائدا مدى الحياة، والبطاقة الصحية، والحماية الاجتماعية لاسيما معاشات تقاعدية للموظفين".

وفي ما خص الزراعة واضمحلال مساحاتها واستبدالها بغابات الباطون، ختم: "يجب ان يكون هناك حل لهذه المشكلة ويجب على التنظيم المدني ان يتدخل علما ان غلاء الارض في المناطق السكنية يدفع الناس الى الذهاب نحو المناطق الزراعية".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر