الاربعاء في ١٨ تموز ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:49 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
الملك سلمان لعون: الخليجيون عائدون هذا الصيف
 
 
 
 
 
 
١٦ نيسان ٢٠١٨
 
أعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عن تخوفه من 'وجود ملامح سياسة ترسم لمنطقتنا ستنال منا جميعاً في حال نجاحها”. وحذر من أن 'القدس توشك أن تضيع رسمياً، خلافاً لكل القوانين وقرارات مجلس الأمن”.

كلام الرئيس عون جاء في كلمة ألقاها أمس أمام القادة العرب في القمة العربية التي انعقدت في مدينة الظهران السعودية، وتوجه في بدايتها بالتهنئة الى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على ترؤسه القمة العربية في دورتها التاسعة والعشرين.

وقال: 'اللااستقرار يخيم على معظم دول المنطقة، والإرهاب يتنقل من بلد لآخر مصطاداً الضحايا، والعديد من أبناء شعوبنا هجروا أوطانهم وتشرّدوا في العالم بحثاً عن أمن أو لقمة عيش”.

وأضاف: 'إن قضية فلسطين تمثل الموقع المتقدم في قلب التطورات، وهي أساس اللاإستقرار في الشرق الأوسط. والتغاضي الدولي، حتى لا نقول التواطؤ الدولي، عن كل ما قامت وتقوم به إسرائيل، من تدمير وتهجير وسلب حقوق على مدى عقود هو لب المشكلة، والإعتداءات الإسرائيلية على السيادة اللبنانية تتواصل من دون رادع، وأيضاً خرقها للقرار 1701، وإستخدامها الأجواء اللبنانية لضرب الداخل السوري”.

وتابع: 'إن السياسة في مفهومها الكبير هي التلاقي مع الحدث والتأثير فيه، لا محاولة اللحاق به وتحمل نتائجه وتبعاته، والكلام لم يعد مجدياً إن لم يقترن بالعمل والتنفيذ؛ فنحن في سباق مع الوقت، وكل تأخير يرتب علينا خسائر جديدة”.

وأكد أن 'المجتمع اللبناني هو نقيض العنصرية والأحادية، وهو نموذج لعيش الوحدة ضمن التعددية والتنوع، والتجربة اللبنانية قد أثبتت أن الحوار هو الحل”.

وختم: 'اذا ما كانت هناك من أخطار محدقة، فاتحادنا أو على الأقل تعاوننا قادر على أن يحمينا، ولنضع نصب أعيننا مستقبل الأجيال المقبلة، مستقبل أولادنا وأحفادنا، فهم غد أمتنا وأملها، فلنعمل جاهدين كي لا يعيشوا ما عشناه وهذه مسؤوليتنا”.

وعلى هامش القمة، التقى الرئيس عون الملك سلمان، في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وعرض معه للعلاقات بين لبنان والسعودية وسبل تطويرها، اضافة الى المداولات الجارية في القمة.

كما اجتمع رئيس الجمهورية بالملك الأردني والتقى الرئيس عون نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في حضور باسيل ووزير الخارجية المصري سامح شكري. وهنأ الرئيس السيسي على إعادة انتخابه لولاية جديدة، وعرض معه للعلاقات الثنائية وسبل تطويرها في المجالات كافة.

وفي دردشة مع الصحافيين على متن الطائرة التي أقلته إلى بيروت، قال الرئيس عون: 'ان اللقاء مع الملك سلمان كان ‏إيجابيا وممتازا ومثمرا”، ومؤكدا أن سلمان أبلغه بأن الخليجيين سيعودون هذا الصيف بالتأكيد إلى لبنان.

وأعلن ‏الملك السعودي وقوف المملكة إلى جانب لبنان ودعمه في كل ما يتصل بمسيرة النهوض التي بدأتها الحكومة ‏الحالية‎.

واكد عون أنه لن يوقع على أي عفو عام يمنح لمن تورطوا بقتل عسكريين لبنانيين‎.

وعن ازمة الكهرباء، قال عون: 'الموضوع سيحل وكانت عرقلته سياسية وسترون انه سيجري كالمياه”.
المصدر : future tv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر