الاحد في ١٦ كانون الاول ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:53 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
المحكمة الدولية الخاصة بلبنان: النزاهة والشفافية أمران اساسيان
 
 
 
 
 
 
١٣ شباط ٢٠١٨
 
نظمت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ندوة خاصة بالاعلاميين، عن التحديات التي تواجه وسائل الإعلام في تغطية الإجراءات القضائية الدولية، شارك فيها عدد من الصحافيين اللبنانيين من مختلف المؤسسات الاعلامية في لبنان، تستمر ليومين وتتضمن حلقات نقاش حول سير عمل المحكمة والتحديات التي تواجه الاعلاميين في عملهم حول نشاطها.

بداية، القت رئيسة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان القاضية ايفانا هيردلشكوفا كلمة رحبت فيها بالصحافيين المشاركين وقالت:”آمل أن تكون هذه الندوة مثمرة، في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في عاصمة العدالة الدولية لاهاي، حتى يتم نقل صورة عملنا في المحكمة بكل شفافية الى الرأي العام اللبناني والعالمي، عبركم انتم الذين تفهمون أعمالنا عن كثب وبسهولة”.

واضافت:”ان نقل النزاهة والفشافية أمران اساسيان، وعلينا فهم بعضنا بعض لكي تتمكنوا من نقل عملنا بكل سهولة، فانتم تضطلعون بدوركم كجسر تواصل بين عمل المحكمة والناس. وما يميز محكمتنا أنها تنقل اعمالها باللغات الثلاث الانكليزية والعربية والفرنسية، وهي المحكمة الوحيدة والاولى التي تنظر في موضوع الارهاب

في وقت السلم. وتطبق مزيجا بين القانونين العام والمدني، آخذة أفضل ما توصلت اليه المحاكم الجنائية الدولية، وهي المحكمة الثانية عبر التاريخ بعد محكمة نورمبرغ التي تحاكم المتهمين غيابيا، فوفاة المتهم بدر الدين في أيار 2016 لا تؤثر على عمل المحكمة وغياب المتهمين ايضا لا يؤثر على سير عملها”.

وختمت مشيرة 'الى ان النظام الدولي، يساهم في احقاق العدالة وتحقيق المصالحة بين المتضررين”.

ثم تحدث رئيس قلم المحكمة داريل مونديس واشار 'الى الدور الاساسي الذي يقوم به الصحافيون في نقل حقيقة عمل واجراءات المحكمة الدولية الخاصة بلبنان”، وقال:”نحن كعاملين في هذه المحكمة، نقدر عاليا نشاطكم، وكما انتم متشوقون لمعرفة اكبر قدر من المعلومات حول سير التحقيقات، نحن نحاول أن نقدم لكم اية معلومات تفيد الرأي العام عن عملنا، ولا تؤثر سلبا على سير عملها، لأن هناك أمورا يجب أن تبقى سرية من اجل حسن سير العدالة”.

وفي الختام، كانت حلقة نقاش عن التحديات التي تواجه وسائل الاعلام في تغطية الاجراءات القضائية الدولية بإدارة مديرة وحدة العلاقات العامة – قسم الاعلام والتواصل ماريان الحاج بمشاركة رئيس رابطة الصحافيين في المحكمة الجنائية الدولية توماس فرفوس، وفيكتوريا يان من صحيفة 'دايلي ستار”، دنيز رحمة فخري من محطة 'ام تي في” وقاسم خليفة رئيس قسم المحليات في جريدة 'المستقبل”.

ثم دار نقاش مع الصحافيين.
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر