الاثنين في ٢٦ شباط ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 09:37 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
بين خليل وباسيل لا سلام ولا كلام...
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١٨
 
مهّد الاجتماع الثلاثي الرئاسي الثلاثاء لاجتماع مصغر عقد في قصر بعبدا بعد اجتماع المجلس الاعلى للدفاع أنهى بشكل نهائي أزمة مرسوم الأقدمية ومعه مرسوم الترقيات.

الاجتماع المصغر استثني منه وزير الخارجية جبران باسيل وترأسه الرئيس سعد الحريري وشارك فيه الوزراء علي حسن خليل يعقوب الصراف وسليم جريصاتي وعلم أن المجتمعين وضعوا بالتفاهم صيغة قضت بدمج مرسومي الترقية والأقدمية وهو ما كان اقترحه الرئيس نبيه بري منذ بدايات الأزمة، مقابل اعتماد كامل ضباط دورة عام 1994.

حلت أزمة المرسوم لكن العلاقة مع رئيس التيار الوطني الحر بقيت على حالها، ففي اجتماع المجلس الاعلى للدفاع لا كلام ولا سلام بين الوزير حسن خليل والوزير باسيل.

المجلس الاعلى للدفاع منح القوى الامنية غطاء سياسيا كاملا للتصدي لاي اعتداء اسرائيلي، على البلوك 9 أو في بناء الجدار الاسمنتي على الحدود داخل الاراضي اللبنانية

بالتوازي مع الغطاء السياسي لرد أي اعتداء تقرر منح الطرق الدبلوماسية من خلال الامم المتحدة والولايات المتحدة فرصة على أن تقرر الخطوات التنفيذية في جلسة مجلس الوزراء الخميس بناء للتطورات الدبلوماسية والميدانية.

التفاصيل تتابعونها في الفيديو المرفق.
المصدر : mtv
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر