الخميس في ١٦ اب ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 11:45 م
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
ما توصّلت اليه الماكينة الإنتخابية يبشّر بالخير… مصادر 'القوات”: مرتاحون على وضعنا
 
 
 
 
 
 
٧ شباط ٢٠١٨
 


أكدت مصادر قواتية أن الأجواء حتى هذه الساعة أكثر من ايجابية مع تيار 'المستقبل” والحزب 'التقدمي الإشتراكي”، وأفضل من أي وقت مضى وكل ذلك يصبّ في خانة التعاون الإنتخابي كما التعاون السياسي في المراحل المقبلة، مؤكدة أن حزب 'القوات” لم يملك في أي مرة من المرات الخشية من محاولات عزله. وقالت: 'حتى لو تكتّل الجميع ضد 'القوات”، فإن حصّة 'الحزب” محفوظة، القانون يحفظها وكذلك القدرة على التمثيل”.

ولفتت المصادر الى أن هناك أموراً لا تزال قيد الدرس من ضمن المعركة وتقنيات القانون، مؤكدة ان الحوارات التي تقودها 'القوات” تسير بايجابية، معلنة أن التوجّه لدى 'معراب” و”القوات” هو بالردّ على أي كلام يُطلق بوجهها لا سيما في ما خصّ إتهامها بالطعن.

وقالت: 'العمل يدور وفق 'كل يوم بيومه” لكن جميع الاتصالات ناشطة وعجلة العمل سريعة، لأن 'القوات” تدرك ان الإنتخابات أصبحت على الأبواب، وبالتالي فإن اتخاذ الإجراءات المناسبة مسألة تستدعي حسم قضايا لها علاقة بالتحالفات”.

واعربت عن اعتقادها ان التواصل مع تيار 'المستقبل” وصل الى نقطة متقدّمة جداً لكن ما من شيء مبتوت بانتظار بلورة بعض التفاصيل الإنتخابية، خصوصاً ان تيار 'المستقبل” يسير بخطى متقدّمة في تحالفه مع التيار 'الوطني الحر”. واكدت ان هذه المسألة ليست بعقبة، فالقانون الجديد لم يعطِ للتحالفات الفرص الأقوى بالنجاح وبالتالي فإن التحالفات التي تخاض حالياً هي سياسية بالدرجة الأولى وقد تنعكس على الإنتخابات.

واشارت المصادر نفسها الى أن المشاورات مع الحزب 'التقدمي الإشتراكي” تتم، وهناك حديث يجري بين الأفرقاء المعنيين، والأمور سائرة في طريقها الصحيح ولو ببطء، متوقّفة عند أهمية أخذ الصوت 'التفضيلي” بالإعتبار، ما قد يعيد خلط بعض الأمور.

وختمت: 'في كل الأحوال، تجد 'القوات” نفسها مرتاحة على وضعها وما توصّلت اليه الماكينة الإنتخابية يبشّر بالخير وما على الأيام أو الأسابيع المقبلة إلا أن تحسم سلسلة مسائل، مؤكدة أن الإتكال كبير على القاعدة الشعبية وهي لا يُستهان بها”.
المصدر : موقع القوات اللبنانية
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر